‎الحرية والمبادئ /ستار الحسيناوي السومري

الثلاثاء - 02/06/2020 - 12:44

‎الحرية كلمة عظيمة تلامس جواهر الناس وعقولهم نحو مستقبل موعود لتاسس إنسانية كبرى وعالمية من خلال حرية المجتمع بشكل عام وتقديس كرامة الفرد على نحو خاص لأن الحرية والمبادئ مرتبطه بعضها بالبعض الاخر فغياب إحداها ينفي وجود الآخر لذلك نرى العلاقات بين الشعوب لا تتوقف بل تتطور وتتجدد مع كل جيل من الأجيال وتلك مسألة شخصية تتعلق بالإنسان الفرد وحركة المجتمع فحتى تلك البلدان التي تشجع الهجرة اليها، ومنها الولايات المتحدة والدول الأوروبية فإنها ليس لها ان تُجبر المُهاجرين على ترك أديانهم أو طوائفهم ، وهنا نجد ان كل شعب في العالم يتكون من عدة أديان وطوائف وقوميات وذلك أمر طبيعي كون الإنسان إبن بيئته وهو متنوع بتنوع الأمكنة والمجتمعات، والحرية لها مفاهيم عديدة منها المفهوم الاول:- الحرية النابعه من الأرض المتحررة من القيود ألا إنسانية والتي تتعارض مع حرية المجتمعات والأفراد فالأرض تكتسب الحريه وتكون هويتها ومن هنا تتشكل أركان الدولة الثلاثه ، الأرض .الشعب .السلطة ، أما المفهوم الثاني :- فهو من أصعب المفاهيم لانه يتعلق بحرية الإنسان ومفهومها العام كحرية السكن ، حرية المعتقد، حرية الملبس ، حرية الرأي ، وحريات أخرى لا حدود لها على الرغم من .إن الفلاسفة حددوا لها إطار عام وهو إن حرية الفرد تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين ونحن نقدس الحرية بكل المفاهيم بشرط أن تحفظ كرامة الإنسان وحقه في العيش بسلام ، المفهوم الثالث :- للحرية وهو أساس لانعاش الحياة والمجتمع لكي يعيش الناس في سلام متبادل وتطور إنساني وتنمية شاملة لمستقبل الإنسان وقدرته على تحقيق المزيد من الإبداع والإنتاج الإيجابي والتقدم نحو منضومة لحياة أفضل تستوعب كل المفاهيم المتقدمة أعلاه .إن هذه المفاهيم تبدأ من اصفر خلايا تاسيس المجتمع وهو البيت من خلالي حوار ينمي ثقافة إحترام الآخر ليلتقي بالتالي ليأسس مجتمعاً حضارياً يخاطب بقية المجتمعات في العالم وبهذا يكتمل مفهوم الحرية بمعناه الإنساني والثقافي ليكون ثقافة شبه عالمية نحاول تنميتها لتصبح ثقافة كونية من خلال الأنفتاح على الكون بأسره وفهم دقائق وجوده وهذه هي الحرية العظمى التي ينبغي للإنسان إن تكون من محركات سلوكه وأساس دوافعه كي يمثل هوية الإنسانية بمفهومها الواسع والشامل وهذه المفاهيم نراها قد تشكلة مع الحضاره الفكرية والتاريخية للعراق منذ أقدم الأزمان وهي دعوة لتفعيل هذه القيم والمعتقدات الحرة في عراقنا لأنه يتضمن كل المفاهيم المذكورة حول الحرية وبها وفيها صار رمزا للحضارة وقبلة للشعوب .

تعليقات الفيسبوك: