جرح هامة يعسوب الدين ‎بقلم / مجاهد منعثر منشد

الاربعاء - 13/05/2020 - 09:18


‎قلبي لم يندمل من ألم الأسى مَقْـــــــــروحُ 
‎ما عذر يوم الحشر لَمْ أَبْكِ علي وَأَنـــــــوحُ
‎كَيفَ لا أَبْكي الكرار بمسجد الكوفة مذبوح 
‎ودمـــــع المصطفى في قبره عليه مَسْفوحُ
‎وفاطمــــــة تبكي عليه من حسرة تصيح 
‎العقيلة وأم البنين والملائكة حــوله تنوح 
‎رأس مخضب بدمائه والعطـــر منه يفوح 
‎أبي حســنٍ كالشمس في أفق السماء يلوح 
‎وحال قمر العشيرة يقول:
‎شطر هامة المرتضى زادَ هَمّي وشُجُوني
‎و بعده الغدر بالحسنان يجفي نـــــــوم عيوني 
‎أوصى السبطين بابن الحنفية وقال أسمعوني
‎بإمامة الحسن والحسين وطاعتهما انصروني
‎وبعشق الله ونصرة دين محمــــــــد انْصُفوني
‎اجتنبوا المعاصي تواصلوا بالأرحام تسعدوني 
‎اركبوا سفينة النجاة لا تقتلوهم فتفجعــــــوني 
‎خوارج العصر منهم ابن ملجم من ظلمــــوني 
‎خذوا القصاص ممن بـــــــدل شرع الله وديني

 

تعليقات الفيسبوك: