هكذا يودع العظماء الحياة ----غابريل غارسيا ماركيز ‎ /عبدالجبارنوري

الاربعاء - 13/05/2020 - 07:02


‎هو روائي وصحفي وناشر وناشط سياسي كولومبي مقيم في المكسيك ، ‪1927 – 17-4-2014‬ ، حائز على جائزة نوبل 1982 ، أشهر روايته : الحب في زمن الكوليرا ، لا أحد يكاتب الكولونيل ، مئة عام من العزلة ، أٍسلوبه : أشتهر بالواقعية العجائبية والتي تعني (الفنتازية الواقعية ) .
‎رسالته الأممية إلى جميع البشرية :
‎لو شاء الله أن ينسى أنني دميّة وأن يهبني شيئا من حياةٍ أخرى 
‎فأنني سوف أستثمرها بكل قواي ربما لن أقول كل ما أفكر بهِ 
‎لكنني حتماً سأفكر في كلِ ما سأقولهُ ---
‎سأمنح الأشياء قيمتها 
‎لا لما تمثلهُ ، بل لما تفيد 
‎سأنامُ قليلاً وأحلمُ كثيراً ، مدركاً أن كل لحظة نغلقُ منها أعيننا تعني خسارة ستين ثانية من النور 
‎سوف أسيرُ فيما يتوقف الأخرون 
‎وسأصحو فيما الكل ينام 
‎لو شاء ربي أن يهبني حياة أخرى 
‎فسأرتدي ملابس بسيطة وأستلقي على الأرض عاري الروح
‎سأبرهن للناس كم يخظئون عندما يعتقدون 
‎أنّهم عشاقاً متى شاخوا 
‎دون أن يدركوا أنّهم يشيخون ، أذا توقفوا عن العشق 
‎للطفل سوف أعطي الأجنحة ، لكني سأدعهُ يتعلم التحليق وحدهُ 
‎وللكهول سأعلمهم أن الموت لا يأتي مع الشيخوخة بل بفعل النسيان 
‎لقد تعلمتُ منكم الكثير أيها البشر----
‎تعلمتُ أن الجميع يريد العيش في قمة الجبل غير مدركين : 
‎أن سر السعادة تكمن لتسلقهِ 
‎تعلمتُ منكم أشياء كثيرة 
‎لكني قلّة منها ستفيدني 
‎لآنّها عندما تستوفي حقيبتي أكون أودع الحياة 
‎قلْ دائماً ما تشعر بهِ وأفعل ما تفكر به 
‎لزوجتي : لو كنتُ أعرف إنها المرّة الأخيرة التي أراكِ فيها نائمة 
‎كنتُ ضممتكِ بشدة بين ذراعيي 
‎ولتضرعتُ إلى الله أن يجعلني حارساً لروحكِ 
‎لو كنتُ أعرفُ أنّها الدقائق الأخيرة التي أراكِ فيها 
‎لقلتُ : ( أحبكٍ ) لتجاهلتُ بخجل أنكٍ تعرفين ذلك !؟
‎هناك دوماً يوم الغد 
‎والحياة تمنحنا الفرصة لنفعل أفضل 
‎لكني لو أني مخطئ 
‎وهذا هو يومي الأخير ---
‎أحب أن أقول كم أحبكم !
‎وأنني لن أنساكم أبداً 
‎لأن الغد ليس مضموناً لا للشباب ولا للمسن 
‎ربما تكون في هذا اليوم المرّة الآخيرة التي ترى فيها أولئك الذين تحبهم 
‎فلا تنتظر أكثر تصرّف اليوم 
‎لأن الغد قد لا يأتي ولا بدّ أن تندم على اليوم الذي لم تجد فيهِ
‎الوقت من أجل أبتسامة أو عناق أو قبلة 
‎أو أنك كنت مشغولاً ---- كي ترسل لهم أمنية أخيرة
‎حافظ على من تحب أهمس في أذنهم أنك بحاجة أليهم 
‎وخذ ما يكفي من الوقت لتقول لهم : عبارات مثل ----
‎أفهمك ، سامحني ، من فضلك ، شكرا، ومن كلمات الحب التي تعرفها
‎لن يتذكرك أحد من أجل ما تضمر من أفكار 
‎فأطلب من الله القوّة والحكمة للتعبير عنها---
‎وبرهن لآصدقائك وأحبائك كم هم مهمون لديك
‎في مايس 2020
 

 

 

 

تعليقات الفيسبوك: