حظك والابراج ليوم الخميس 2020/4/9

الخميس - 09/04/2020 - 09:00


#الحمل
مهنياً: المشاركة في العمل تساعد على تأمين فرص النجاح وزيادتها، كما تخلق نوعاً من الانسجام التام بين الزملاء.
عاطفياً: إذا كنت متزوجاً تستعيد حلاوة الأيام الأولى من العلاقة وتعيش أجواء لا تنتسى تخلدها الذاكرة وتستعيدها في معظم أحاديثك. 
صحياً: كل مباغتة قد تسبّب مرضاً أو بقاء اضطرارياً في السرير.

#الثور
مهنياً: عليك أن تخطّط جيدّاً قبل بدء التنفيذ، ومسايرة المحيط لتفادي الاعتراضات المفاجئة التي قد تعرقل مشاريعك المهمة.
عاطفياً: تبدو حاليّاً في قمة عطائك وإنسانيّتك، فلا عجب إذا كنت متكاتفاً مع حبيبك في جميع الأمور ومتفقاً معه حول مختلف النقاط .
صحياً: حاول الابتعاد عن محيطك المهني المملّ ومارس أنشطة ترفّه عنك.

#الجوزاء
مهنياً: تتحسّن أوضاعك تدريجاً، وخصوصاً بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لتوضيح موقعك على الصعيد العملي.
عاطفياً: قلق الشريك قد يكون سببه أنت، من الأفضل إيجاد الطريقة الناجعة لتخليصه مما يعانيه والوقوف إلى جانبه وتفهم ما يعانيه أو يقلقه.
صحياً: وضعك الصحي يجعلك في حال من الاضطراب وتشعر أنّ ثمة شيئاً غير مريح ينتابك. 

#السرطان
مهنياً: يعدك هذا اليوم بتطورات إيجابية على الصعيدين المهني والشخصي، وتحقق نجاحات كبيرة تضعك تحت الضوء. 
عاطفياً: لا تعتقد أنّ طيبة قلب الشريك تفسح في المجال أمامك للمضيّ في الخطأ، فهو قادر على قلب الطاولة عليك ساعة يشاء.
صحياً: تتراجع الضغوط النفسية وتهدأ أعصابك وتبدأ برؤية الحياة من زاوية إيجابية. 

#الاسد
مهنياً: مواجهة مع منهم أعلى مركزاً منك كالمسؤولين والمدراء والقانونيين تخرج منها أقوى من السابق، وتحصن مركزك وتقوى ثقتك بنفسك.
عاطفياً: عليك ان تتمالك نفسك وتضبط رهافة حسّك التي توقعك مرات عديدة في شباك المعارك التي أنت بغنى عنها هذا اليوم.
صحياً: الحيوية والنشاط اللذان تتمتع بهما قد يكونان أحياناً سبباً لوقوعك ضحية توترات عصبية تؤثر في صحتك.

#العذراء
مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم حيوية كبيرة للإقبال على العمل والانفتاح على الناس والقيام بالمبادرات والمساعي من دون تقاعس.
عاطفياً: إبحث عن الوسطاء وعن أهل النيّات الحسنة، فقد يحاول أحد ما حل الأوضاع المأزومة بينك وبين الشريك وإعادة المياه إلى مجاريها الطبيعية بينكما.
صحياً: قد تكون الأمراض محدقة بك في أي لحظة، لكن بإمكانك التخفيف من الإصابة ببعضها إذا مارست الرياضة.

#الميزان
مهنياً: يبشرك هذا اليوم بمرحلة من الهناء والعذوبة واللقاءات العملية الناجحة وطرح بعض الأفكار المميزة. 
عاطفياً: المناخ العاطفي يكون جيّداً إذا أردت التوافق وتساعدك الظروف على تخطي المرحلة الصعبة وفتح صفحة جديدة في العلاقة مبنية على أسس متينة.
صحياً: لا تسافر فهناك خطر الحوادث وتعرض صحتك للانتكاسة.

#العقرب
مهنياً: تفرض شروطك الجديدة في العمل، وهذا يساعدك على تحسين ظروفك المادية والمعنوية على حدّ سواء، وتتقدم نحو الأمام.
عاطفياً: غيرة الشريك مبرّرة ولا سيما أنك تبالغ أحياناً في رد فعلك إزاء الإطراء الذي تتلقاه منه يومياً، ما يثير دهشته.
صحياً: إحذر العصبية وانتبه في القيادة فقد تتعرض لحادث وتؤذي نفسك.

#القوس
مهنياً: تنزعج قليلاً من بعض التصرّفات الطائشة، وتجد أن هنالك شخصاً ما يحاول العرقلة أو المماحكة أو وضع العصي في الدواليب. 

عاطفياً: لا تعاتب الشريك باستمرار، لأنّ ذلك يزعجه على المدى الطويل ويؤدّي الى نتائج تنعكس سلباً على العلاقة، فانتبه.
صحياً: تمارس الرياضة بانتظام للحفاظ على حيويتك وجمال قوامك، لكنك معرض لأمراض ناتجة من التشنّج العصبي.

#الجدي
مهنياً: التحدّي يولّد عندك حافزاً أكبر للعمل بجدية، وهذا يخلق جواً من التنافس بينك وبين زملائك لتقديم الأفضل.
عاطفياً: سوء تفاهم مع الشريك يزول ويتم حلّه بعد تدخل صديق مشترك، فتقرران على أثره تمضية أيام بعيداً وفي أجواء رومانسية.
صحياً: بعض المخاطر ستواجهك: التهاب في اللوزتين، والصدر والحنجرة.

#الدلو
مهنياً: حاول البحث عن حليف أو عن صديق ليلطّف الأجواء وليملأ بعض الفراغ، وجهّز الملفات للدرس الشامل.
عاطفياً: لا تدخل الشريك في خلافات عائلية غير مجدية، تكون نصائحه مفيدة جداً لتخطّي أي عقبة تعترض طريقك.
صحياً: وفر على نفسك عناء المغامرة على حساب صحتك، ولا تتهور في اتخاذ قرارات غير صائبة.

#الحوت
مهنياً: أبواب النجاح تفتح أمامك وتعرف ازدهاراً في كل المجالات، وتحاول أن تستفيد قدر المستطاع لأن الفرصة قد لا تتكرر.
عاطفياً: لا تفرض على الشريك رأياً ولا تجرح كبرياءه ولا تضعه في مواقف محرجة، فهو يمرّ بيوم عصيب بسبب أحد زملائه في العمل.
صحياً: إذا أرهقت نفسك أكثر من اللازم ستكون العواقب وخيمة عليك، انتبه.

تعليقات الفيسبوك: