حظك والابراج ليوم الاحد 2020/4/5

الاحد - 05/04/2020 - 09:00


#الحمل
مهنياً: تباشر فترة جيدة على صعيد الاتصالات وتوقيع العقود وإبرام الاتفاقيات، بعدما أعطاك أصحاب العمل صلاحية القيام بما يلزم لتطوير القطاع الذي تعمل فيه.
عاطفياً: يوم مميز لأنه فارغ من التأثيرات السلبية، لذلك لا عذر لديك للتذّمر من تصرفات الحبيب أو من خيانة الحظ.
صحياً: لا تترك الأعراض تتفاقم فأنت بذلك تصعّب عليك الحلول الطبية.

#الثور
مهنياً: تصب اهتمامك على بعض الشؤون المالية والمشاريع الإبداعية ولا تتراجع أمام الفشل الذي تعده مرحلة عابرة في مسيرتك الناجحة.
عاطفياً: التعامل باستخفاف مع الشريك يرخي بظلاله على العلاقة، سارع إلى تدارك الأمور قبل تفاقمها وإفلاتها من إمكان حلها بأسرع ما يمكن.
صحياً: تتحرّر من القيود الضاغطة عليك، وتجذب الاهتمام وقد تتبوأ مركزاً أو تحتل مكاناً لا يليق الاّ بك.

#الجوزاء
مهنياً: يدفعك حادث طارئ هذا اليوم إلى التزام القوانين واعتماد الوقاية وتقبّل الأوضاع من دون احتجاج والقيام برقابة ذاتية.
عاطفياً: تجد الارتياح والطمأنينة في أحضان الحبيب. أما إذا كنت عازباً فانتظر ظهور علاقة جديدة تفرح قلبك وتدخل البهجة إلى حياتك.
صحياً: تجنّب أيّ تحرك هذا اليوم، فهو سلبيّ ويحمل فشلاً قد ينعكس على وضعك الصحي، فانتبه جيداً.

#السرطان
مهنياً: يعد هذا اليوم بمشاريع بالجملة وتكون النتائج ممتازة، لكن تروَّ قبل أن تتخذ قرارات عشوائية لن تكون في مصلحتك.
عاطفياً: يتحقق اليوم ما كنت تتمناه منذ مدة طويلة، الشريك يصارحك برغبته في مساعدتك لتكون حاسماً في قرارات مصيرية.
صحياً: العمل أكثر من الوقت المحدّد يصيبك بإرهاق ويحتّم عليك التخفيف قدر المستطاع.

#الاسد
مهنياً: يجعل هذا اليوم الزملاء أكثر تعاطفاً معك في مشروع كبير في طريقه إليك، فيساندونك في كل خطوة تقدم عليها ويشجعونك.
عاطفياً: لا يتطلب الأمر تدخل أحد لتطرية الأجواء بينك وبين الشريك وتقريب القلوب، يكفي أن تتصارحا وتحددا نقاط الخلاف الواجب حلها.
صحياً: أمامك خياران أصعبهما مر: إما الحمية أو التفريط في صحتك.

#العذراء
مهنياً: يرفع هذا اليوم من شأن أمورك المهنية، وتكثر الصداقات والاحتفالات مع الزملاء، ولا سيما بعض التقدم الكبير في المشاريع المنوي تحقيقها.
عاطفياً: تحتاج إلى دعم الحبيب وإلى حبه وتعاطفه، فلماذا لا تعمل منذ اليوم على تقوية الروابط بينكما؟ إنه الوقت المناسب لمثل هذه الخطوة.
صحياً: إذا مارست قسوة على نفسك فإن النتيجة هي الانهيار، فلماذا تفعل ذلك؟.

#الميزان 
مهنياً: يتحدّث هذا اليوم عن تسوية في قضية شائكة كانت تشغل بلك وتشوش أفكارك، فتستعيد على أثرها ثقتك بالنفس وقدرتك على المواجهة.
عاطفياً: تلمس ارتياحاً ودعماً من الشريك ومن قبل جهات تجهلها وأخرى تعرفها في مسائلك العاطفية، فتزداد تعلقاً بالشريك وتبرهن له ذلك.
صحياً: بسبب تنظيم اوقاتك تظل هادئاً ومرتاحاً ما ينعكس إيجاباً على محيطك ونفسيتك. 

#العقرب
مهنياً: يعلن هذا اليوم عن علاقة مهنية جيّدة، وقد تواجه موقفاً محرجاً يسبب لك انزعاجاً أمام الزملاء وربّ  العمل، لكنك توضح وجهة نظرك.
عاطفياً: قد تعلن فجأة عن موعد ارتباطك أو قد تفكر في القيام برحلة شهر عسل، وهذا ما يفرح الجميع الذين يتمنون لك حياة عاطفية سعيدة.
صحياً: أنت كسول بعض الشيء وتحب المآكل الشهية والدسمة، عليك الانتباه والحذر من المضاعفات.

#القوس
مهنياً: يعزز هذا اليوم أوضاعك المهنية لكن لا تكن عنيداً ومتشبثاً برأيك، بل خذ بآراء الآخرين واختر منها ما يناسبك.
عاطفياً: كل ما عليك أن تفعله هو التكيّف مع الجوّ الجديد المتقلّب واتخاذ مواقف أكثر إيجابية من كل ما يجري حولك.
صحياً: احتمال حدوث تقيّح في الكليتين أو الفم، فما عليك سوى مراجعة الطبيب بسرعة.

#الجدي
مهنياً: ثق بقدرك أيها الجدي ، واعلم أن الأيام المقبلة قد تكون استثنائية في حياتك، ربما يهبط عليك الحظ فجأة وترى أن حلاً يطرأ لقضية اعتقدتها فاقدة الأمل.
عاطفياً: تفرح لخبر سار وتتحرّر من الضغوط وتنفرج أساريرك هذا اليوم، وتستعيد البسمة التي غابت عن شفتيك.
صحياً: تعمد إلى ممارسة الرياضة التي تعنى بتقوية عضلات الساقين لأنك تضطر إلى الوقوف معظم دوام العمل.

#الدلو
مهنياً: تباشر هذا اليوم دورة مهنية جيدة وشبكة واسعة من الاتصالات المهمة واللقاءات المثمرة والنتائج المذهلة.
عاطفياً: يحمل هذا اليوم شعوراً بالطمأنينة، وجهود الحبيب وعاطفته تكفيان لإثارة حماستك أو لإشعال نار الحب في داخلك.
صحياً: يتباطأ إيقاعك في العمل بسبب الإرهاق الذي يسيطر عليك جرّاء العمل ساعات طويلة.

#الحوت
مهنياً: تميل هذا اليوم كثيراً إلى المشاركة وعدم الانزواء والابتعاد عن الأجواء المفرحة والمريحة في مجالك المهني.
عاطفياً: يسود جو من السعادة بعد خلاف حاد مع الشريك لم تكن تتوقعه، كذلك لم تكن تتوقع أن يصل إلى هذا الحد.
صحياً: صحتك تكون قوية جداً هذا اليوم خلافاً للايام السابقة إنما هذا لا  يعني أن تبدّد طاقتك في اتجاهات مختلفة.

تعليقات الفيسبوك: