حظك والابراج ليوم الثلاثاء 2020/2/25

الثلاثاء - 25/02/2020 - 09:00

 

الحمل
مهنياً: يوم دقّيق قد يحمل خيبة لبعضهم وفراقاً لبعضهم الآخر، أو تراجعاً عن قرار وبلبلة في الاتصالات وسوء تفاهم بين الزملاء.
عاطفياً: يوم مهم للعلاقات المميزة. قد تعيش قصة حب غريبة، لكن في الجو نقاشات غينة ومفيدة جداً.
صحياً: تقوم بأعمال منزلية تتطلب منك الحركة، فتشعر بأنك نشيط ومرتاح نفسياً.

#الثور
مهنياً: تبتسم لك الأقدار وتحمل إليك خبراً سارّاً أو فرصة ممتازة أو تصحيحاً لوضع آلمك، قد ترتبط بموعد مهم مع شخص مؤثر ونافذ.
عاطفياً: لا تتسرّع في الموافقة على قرار مهم قبل أن تدرس الوضع من جوانبه كافة، لأن الندم قد لا يفيدك لاحقاً.
صحياً: الندم لن يجدي بعد أن تكون صحتك قد وصلت إلى حالة يصعب معها العلاج النافع.

#الجوزاء
مهنياً: عراقيل مفاجئة لن تثنيك عن القيام بما تخطط له منذ زمن، لكن تردّدك في الإقدام يجعلك ضعيف الإرادة أمام المحيطين بك، فكن جريئاً وغامر..
عاطفياً: تغير مفاجئ في وضعك العاطفي يقلب الأمور رأساً على عقب، وأمر مستجد يمنعك من متابعة مساعيك .
صحياً: ثابر على الرياضة اليومية التي تقوم بها منذ مدة، فهي مفيدة لآلام الظهر.

#السرطان
مهنياً: تبدأ هذا اليوم بنشاط وحيويّة وتفرح لعودة الحياة المهنية إلى طبيعتها وعودة العلاقات الطيبة مع الزملاء.
عاطفياً: تحاول أن تراضي الحبيب وتكسب وده، فتؤمنه اعلى أسرارك لاستعادة الثقة بينكما.
صحياً: أنت نشيط ومثابر ومجتهد تتخطّى الحواجز بثبات وعزم وتدوم حيويتك..

#الاسد
مهنياً: تحقق تقدماً ملموساً اليوم في مجال العمل يساعدك على أن ترتقي و تتأهل لمنصب جديد.
عاطفياً: تصرفاتك الطائشه قد تبعد الحبيب عنك فتتطور بعض الأمور في العلاقة نحو السلبية.
صحياً: تقرر أخذ قسط من الراحة مهما كلف الأمر لأنّ جسمك لم يعد يحتمل ساعة عمل إضافية واحدة.

#العذراء
مهنياً: عليك التحلّي بالصبر والهدوء وضبط النفس وعدم الانجرار وراء الانفعالات في العمل، وتصرف بوعي مع الزملاء فهذا أفضل لك ولهم.
عاطفياً: إذا باتت مطالب الشريك تشكّل عبئاً عليك، فإن وضع حدّ لذلك أفضل بكثير من عدم تلبيتها والدخول في مهاترات شبه يومية.
صحياً: عوارض بسيطة سببها القلق، فلا تتردد في استشارة طبيب لترتاح أكثر.
 
#الميزان
مهنيا: تقدم هذا اليوم على عمل غير متوقع، يضمن  لك مستقبلاً مشرقاً ويرفع من معنوياتك ويزيدك ثقة بالنفس. 
عاطفياً: تخفّ الانفعالات العاطفية، وتكون بحاجة الى إحاطة نفسك بالأصدقاء والمقرّبين، الذين تجد بقربهم الاطمئنان والهدوء.
صحياً: تتفاعل مع محيطك بشكل كبير، بحيث إن أي أمر يزعجه ينعكس سلباً على وضعك الصحي.
 
#العقرب
مهنياً: يبشّر هذا اليوم بحل المشكلات والعقوبات وتتجاوز تجربة صعبة، لكن عليك تجنّب الأخطاء وعدم التهور والتسرّع في اتخاذ القرارا.
عاطفياً: الأخطاء الكبيرة يمكن أن تؤثر في العلاقة، حاول النهوض مجدداً، فالأسلحة اللازمة بين يديك. 
 صحياً: السلاح الوحيد والفعال للتخلص من أوجاع الظهر والكتفين هو المشي يومياً.

#القوس
مهنياً: لا تؤجّل العمل المطلوب منك إنجازه مرّة جديدة، فهذا يؤثر في مستقبلك ويترك انطباعاً غير إيجابي حول قدراتك الفعلية. 
عاطفياً: التشكيك في مدى جدّية الشريك ليس جيّداً، لأنك قد تكتشف يوماً ما أنه أكثر جدّيّة منك وأكثر منك حرصاً على مصلحتك. 
صحياً: لا تنفعل إزاء أي أمر تافه، فهو قد بسبّب لك إرهاقاً واضحاً، وهذا ليس لمصلحتك على المدى الطويل. 
 
#الجدي
مهنياً: تبدو الأعمال جيدة وتسير على ما يرام، ولكن لا تفسح في المجال أمام أحد ليخدعك أو يغرّ بك ويوقعك في فخ الاحتيال.
عاطفياً: لا تضع حدوداً لعلاقتك بمن تحب وتصرّف على طبيعتك، فأنت محبوب هكذا، فحافظ على هذه الصورة.
صحياً: لا تنفعل أمام أمور تافهة وسطحية، بل حاول ضبط أعصابك قدر الإمكان.

#الدلو
مهنياً: الأجواء الإيجابية هي الفارق بالنسبة إليك، وهذا ما ينعكس ارتياحاً كبيراً على العلاقة بالزملاء وعلى أجواء العمل بشكل عام.
عاطفياً: تسود علاقات هادئة وتتواصل مع الشريك، وتبدي إرادة قوية وشجاعة وتعرف نقاشاً حامياً لكنه بنّاء ومفيد.
صحياً: قد ترتبك وتضعف أمام أي عارض صحي بسيط ويراودك شعور أن ضوعك سيزداد سوءاً .

#الحوت
مهنياً: تحسّن الأحوال يمنحك طاقة أكبر في العمل، وتحصد ثمار ذلك قريبا جدّاً عبر نجاح أحد مشاريعك التي حاز ثقة الجميع. 
عاطفياً: عليك أن تبذل جهداً أكبر لإقناع الشريك، فهو ينظر إلى الأمور بجدّية أكبر، ويفكر ملياً قبل الموافقة على كل ما تطرحه عليه.
صحياً: تستفيد من أوقات فراغك للقيام بالمشي أو لممارسة الرياضة لتحريك عضلاتك.

تعليقات الفيسبوك: