حظك والابراج ليوم الاثنين 3-2-2020

الاثنين - 03/02/2020 - 09:00


#الحمل
مهنياً: تنشط كثيراً هذا اليوم على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات، وقد تقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء..
عاطفياً: الشريك يفرحك باقتراحاته، فيطمئن بالك ويساعدك على تجاوز الأمور التي كنت تخشى مجرّد ذكرها.
صحياً: الإكثار من الشوكولا والحلويات يعرض الأسنان للتسوس وبصيبك بالسمنة المفرطة..

#الثور
مهنياً: تقترب تدريجياً من تحقيق الحلم الذي راودك طويلاً، لكن يستحسن أن تتريث لئلا تفقد السيطرة على الوضع. 
عاطفياً: تعاطف كبير مع شريك قديم، لكن هنالك تجارب غير مشجعة تعيق تقدم الأمور والوصول بها نحو شاطئ الأمان.
صحياً: تعيش يوماً منهكاً ومتعباً يرتد سلباً على صحتك ووضعك النفسي.

#الجوزاء
مهنياً: تأتيك أخبار جيّدة وفرص تظهر في اللحظة التي تحتاج إليها، تطلّ بجاذبية قصوى ويكون بريقك مشعّاً وتستقطب المؤيدين..
عاطفياً: لا تعلق على أمور لا تستحق الذكر بينك وبين الحبيب، وتوقف عند الأمور التي تفيد استمرار العلاقة.
صحياً: الاهتمام بالوضع الصحي أمر دقيق ومهم جداً، ويتطلب التخلي عن مغريات كثيرة.
 
#السرطان
مهنياً: تبدو المغامرات كثيرة، لكن لا تسمح لأحد أن يخدعك أو يغرّ بك فتتصرف بأسلوب سلبي يؤذي مصلحة العلاقة.
عاطفياً: بعض الأمور تربكك اليوم وتؤثر في مستقبلك وقد تدفعك إلى اتخاذ قرار متهور قد تندم عليه مدى الحياة.
صحياً: الاسترخاء في أحضان الطبيعة أو على ضفاف أحد الأنهر يريح أعصابك.

#الاسد
مهنياً: تكون الظروف داعمة، تغمرك بذبذباتها الإيجابية وتطلب إليك تنشيط مشاريعك وتقديم طلباتك في أسرع وقت ممكن.
عاطفياً: لا تحاول إحراج الشريك، لأن ذلك يؤدي إلى عواقب قد لا تحتملها لاحقاً، بل كن رومانسياً ودبلوماسياً حتى في أصعب الظروف.
صحياً: قاوم بكل ما أوتيت من طاقة المغريات التي قد تؤدي إلى تدهور وضعك الصحي.

#العذراء
مهنياً: أدعوك إلى استغلال الفرص الثمينة لتسهيل أمرك وشؤونك، فتكون البداية سهلة وتمهّد بالتالي لفترة مشرقة ومتألقة.
عاطفياً: تلفتك أناقة الشريك كثيراً، لكن ذلك يحتاج إلى موازنة كبيرة قد لا تتحمّلها على المدى البعيد.
صحياً: تفكّر في خوض مغامرة رياضية جديدة تبعدك عن هموم العمل ومشاغله.

#الميزان
مهنياً: اجواء مناسبة لمعالجة القضايا،تحت تأثير القمر من الجوزاء والشمس من الدلو  ما يجعلك تحصل على دعم وتأييد وترتفع المعنويات وتتقدم بنجاح، وتتخذ المبادرة لحسم الخيارات. 
عاطفياً: يحدثك كوكب الحب عن لقاء مع الماضي ومع حبيب قديم أو صديق لم تره منذ مدة طويلة، تصادفه أو تكون على تواصل جميل معه.
صحياً: كن على ثقة تامة أن التقيد بالإرشادات الصحية العلمية تؤتي ثمارها كما تشتهي.

#العقرب
مهنياً: إذا لم تقتنع بوجهة نظر ربّ العمل، فلا توافق على اقتراحاته وحاول أن تشرح الأسباب الموجبة لذلك. 
عاطفياً: تنتفض على واقع أو تستاء من تصرف الشريك، لكن عليك أن تتجنّب المواجهات وأن تتعامل معه بدلوماسية.
صحياً: كن على ثقة تامة أن التقيد بالإرشادات الصحية العلمية تؤتي ثمارها كما تشتهي .

#القوس
مهنياً: لا تخش التعبير عن رأيك جهاراً إذا كنت مقتنعاً به، حتى لو كان سيكلفك غالياً، السكوت عما تعتبره حقاً لك لا يجوز في هذه الحالة. 
عاطفياً: عليك اليوم قبل الغد مصارحة الشريك بما تفكر فيه، الصراحة تعبّد الطريق أمامك نحو خطوات مستقبلية.
صحياً: الحساسية التي تصيبك سنوياً في هذه الأيام لن تكون قوية بسبب قوة مناعتك.

#الجدي
مهنياً: يوم كثير المفاجآت ما يجعلك تعيش أجمل لحظات حياتك، ولن تصمت عن تصرفات شائكة ونيات سيئة وتحاول التخلص من أجواء معادية.
عاطفياً: تعيش أجواء ممتازة في علاقتك مع الشريك، فتسهل عليك الأمور وتشعر بالاستقرار وعدم الارتباك في التعاطي.
صحياً: قد ينتابك إرهاق غير طبيعي، وتشعر بأنك عاجز عن القيام بأي نشاط وهذا ليس في مصلحتك.

#الدلو
مهنياً: يلمع نجمك وتحكم السيطرة على معظم أعمالك، وتكون اللولب في عملك، ويدرك المسؤولون أهمية وجودك.
عاطفياً: عليك أن تكرّس المزيد من الوقت للشريك وتهتم أكثر بحياتك العاطفية ولا سيما اليوم على الرغم من كثرة مشاغلك.
صحياً: أنت إنسان تقدر عواقب الأمور في كل شيء فكيف إذا تعلق الأمر بالوضع الصحي.

#الحوت
مهنياً: مصاعب غير محسوبة النتائج، وهذا قد يدفعك ربما إلى السفر وتأجيل الحلول إلى ما بعد عودتك وأخذك قسطاً من الراحة. 
عاطفياً: تتاح لك الفرصة لإثبات حضورك ولاستقطاب الاهتمام والدعم والتأييد، فلا تكن متحفظّاً أمام الشريك.
صحياً: تضع جانباً مشاغلك الحياتية والمهنية وتولي الشأن الرياضي الاهتمام الكافي.

تعليقات الفيسبوك: