حظك والابراج ليوم السبت 2-11-2019

السبت - 02/11/2019 - 09:58


#الحمل
مهنياً: تعالج قضية مالية وتعاني التباساً، وتصبو الى الاستثمار والى المجازفات، لكنني أحذرك من ذلك وأدعوك الى الدراسة الهادئة وتأجيل القرار والتزام السلامة والامان.
عاطفياً: يدخل فينوس برج القوس لكي يحمل إليك آفاقاً جديدة وأحلاماً عاطفية ووردية خاصة أنه ينضم إلى جوبيتير كوكب الحظ في برج القوس، ما يعني حباً مع شخص غريب.
صحياً: تشعر بطاقة كبيرة وبحيوية غير معتادة، وينتابك إحساس بقدرتك على صنع المعجزات وكأنك في مقتبل العمر، هنيئاً لك.
#الثور 
مهنياً: حيويتك هائلة وجرأتك بلا حدود، فتأتي النتائج مشجعة تدعم عزيمتك وتجعلك تتحدى كل العوائق الى درجة إثارة بعض العداوات.
عاطفياً: تعيش يوماً مثقلاً بالمتاعب العابرة، وتحتاج الى من يقف الى جانبك، عزز حضورك وتصالح مع شريكك لتتفادى المعارك معه.
صحياً: إذا كنت تشعر بصداع دائم وبعدم التوازن في سيرك، عليك مراجعة طبيب متخصص بالأذن لمعرفة السبب.
#الجوزاء
مهنياً: تسعى إلى الأمام في العمل، وتقوم بكل الخطوات اللازمة لبلوغ الأفضل ما يجعل مستقبلك خالياً من المخاطر. 
عاطفياً: تكون التأثيرات ايجابية وتسهل دربك، فلا تقف ساكناً، تبدأ التحركات على الصعيد العاطفي لذلك راجع حساباتك بهدوء وقم بواجباتك تجاه الشريك من دون اهمال.
صحياً: أنت بأحسن حال ولا مشكلة صحية لديك، تستمد من أعماق نفسك طاقة كبيرة وقدرة على مواجهة كل تحديات الحياة اليومية.
#السرطان
مهنياً: تشعر بضغوط على الصعيد المهني، ما يدعوك إلى التصرف السريع وضبط الايقاع، نظّم جدول أعمالك، حذار النزاعات ولا تتورط من في قضايا شائكة.
عاطفياً: أمامك فرصة ثانية لكي تعود عن قرار أخطأت باتخاذه، أو لكي تبني السلام مع الزوج أو الحبيب، أو من أجل استعادة حبيب رحل أو إعادة التوازن إلى علاقة كانت مهددة.
صحياً: لا تكثر من العمل والسهر، عليك الاسترخاء واللجوء إلى النوم باكراً، همومك الفكرية تؤثر سلباً في قوة عطائك.
#الاسد 
مهنياً: يبدأ عطارد بالتراجعفي مواجهة برجك من برج العقرب ما قد يبلبل الأجواء المالية قليلاً ويجعلك غير قادر على اتخاذ قرارا في هذا الصدد أو في مجال مهني قد يعرف نزاعات.
عاطفياً: حياتك العاطفية ملأى بالمفاجآت وقد تتحول علاقة لك بشخص التقيته أخيراً إلى قصة حب حقيقية، وتمضيان معاً أوقاتاً جيدة.
صحياً: لا خوف عليك من تعرضك لوعكة صحية لأن الظروف الفلكية تضمن لك العافية والنشاط.
#العذراء 
مهنياً: تبدو مفكرتك زاخرة بالمواعيد والاتصالات والمسؤوليات الجديدة والساعات الإضافية في العمل أيضاً، أو ربما تبحث في عقد يستحوذ على كل تفكيرك.
عاطفياً: كن متنبها للأمور، قد تستاء من عدم تجاوب من قبل شخص تصبو إليه، أو ترتاب من برودة في التصرفات أو غياب قسري أو مفتعل هذا الوقت.
صحياً: احرص على النوم الساعات المطلوبة ولكي تتمتع بالنوم الهادئ دون الشعور بحالات الأرق، تناول وجبة عشاء خفيفة جداً و غير دسمة.
#الميزان
مهنياً: يعاكس القدر مساعيك للتجديد والتحديث، وتصطدم ببعض المعرقلين، لا تجابه أحداً، بل تحفّظ إذا شعرت أن الاعتراض قوي.
عاطفياً: سعادة كبيرة وغير متوقعة في طريقها إليك، وهذا سببه التفاهم التام على العناوين الأساسية بينك وبين الشريك.
صحياً: الخضار والفاكهة تعتبر ضرورية في حياتنا اليومية، والاعتماد عليها ضروري، كذلك يجب عدم تناول الطعام في وقت متأخر.
#العقرب
مهنياً: تتحمس لإطلاق مشروع جديد وتبدو جاهزاً  لحسم  الأمور وادخال تغييرات على حياتك المهنية، إنها بداية صفحة جديدة لتسمع جواباً مطمئناً  ومقنعاً .
عاطفياً: ينقصك التوازن في المخططات التي تعدها لزواج أو لإرساء علاقة طويلة الأمد، بانتظارك أحد مواليد الميزان وتشاركه الحب.
صحياً: تعاني صحتك تراجعاً او وعكة، تمالك اعصابك، ولا تكن ضحية الانفعال، وتحتاج إلى بعض الرعاية والدعم.
#القوس
مهنياً: تدعمك الصداقات فتمارس جاذبية على الجميع وتحتفل بمناسبات،أما اذا اخترت الوحدة فقد يأتي خيارك حراً على الرغم من كل العروض التي تتلقاها.
عاطفياً: حاول أن ترى الامور على حقيقتها، تحتل منزلة محترمة لدى الشريك ويبدو أنه راض عنك تماماً، يمكنك أن ترتاج وتكون مطمئن البال.
صحياً: وضعك الصحي من أحسن إلى أحسن، وأنت تلاحظ ذلك، والسبب أنك تتبع نظاماً عذائياً متوازياً يوفر لك الاستقرار والراحة.
#الجدي
مهنياً: تتوجه هذا اليوم إلى الاستثمارات والعمليات المالية، ولو أن الظرف يطلب إليك التروي والاستناد إلى حسابات مدروسة، لا الذهاب نحو المغامرات بطريقة طائشة.
عاطفياً:  إذا واجهتك صعوبات فيجب أن تتعامل معها بروية، وأن تبتعد عن أجواء النزاعات، وخصوصاً إذا اضطررت إلى تقديم الكثير من التنازلات.
صحياً: خفت جميع الضغوط عليك، لكن يجب أن تساهم في إعادة النشاط والحيوية إلى صحتك إذا كنت تشعر بالإرهاق نتيجة الضغوط الماضية.
#الدلو 
مهنياً: يبدأ عطارد بالتراجع في برج العقرب ويبطئ النمط قليلاً ويجعلك تراوح مكانك بعض الشيء، فلا تقدم على أي مغامرة مهنية، الوضع الحالي في غير مصلحتك. 
عاطفياً: يتحدث هذا اليوم عن مكاسب عبر بعض الشراكات حتى العاطفية منها، تلمس دعماً ومساعدة، ولن تشعر بالوحدة.
صحياً: تدرك أهمية الوضع الصحي السليم، فتقرر وضع برنامج تطبقه بحذافيره تفادياً لمشاكل صحية يمكن أن تتعرض لها في المستقبل. 
#الحوت
مهنياً: تؤدي الشراكة دوراً في توجهات هذا اليوم، فتناقش أمراً وتقدم فكرة جديدة وتهتم بعلاقة مع بعض النافذين أوالاطراف الفاعلة.
عاطفياً: تواجه بعض الاضطراب في العلاقة بالشريك، لانعدام الثقة شبه الكامل بينكما، في هذه الحالة العصبية الزائدة لا تنفع في معالجة المشكلات، فهي تولّد العناد .
صحياً: إن ما تشعر به من صحة جيدة سببه في الدرجة الأولى الرياضة اليومية وخصوصاً في ساعات الصباح.

 

تعليقات الفيسبوك: