حظك والابراج ليوم الخميس26-9-2019

الخميس - 26/09/2019 - 09:00


#الحمل
مهنياً: تواصل انطلاقتك واثقاً بقدراتك وتنهض شؤونك المالية، وتصادف مبادرتك المهنية النجاح، فتتقدم بخطى ثابتة وتنجز أعمالك وتركز أوضاعك.
عاطفياً: تتغير المعطيات إلى الأفضل وترتاح إلى وجود الشريك، وتسعى الى تقريب المسافة بينك وبين الأهل، إنه يوم جيد لإنعاش الحياة الاجتماعية.
صحياً: إذا كانت حالتك الصحية جيدة ولياقتك البدنية ممتازة، تذكر أن الفضل في ذلك لممارسة الرياضة يومياً.
#الثور
مهنياً: إذا كنت تعمل في مجال اقتصادي أو سياسي أو في عالم الأعمال، فقد تسمع بخبر سار جداً هذا اليوم يدخل الطمأنينة إلى قلبك.
عاطفياً: تميل إلى شخص لا تجاهر به علناً أو تشعر بالخجل من إطلاق علاقتك به إلى النور، وقد تكون صداقة تفضلها على سائر علاقاتك فتطرح بعض الإشكالات.
صحياً: إحساسك الدائم بالصداع بعد قراءتك أسطراً قليلة سببه ضعف في النظر، لذا راجع طبيب العيون في أسرع وقت.
#الجوزاء
مهنياً: أمامك لقاء مهم، حافظ على هدوئك ودبلوماسيتك، قد تجد حليفاً يدعم قضيتك، لكن لا تسبب النفور والجفاء، واسع للوفاق والتلاقي.
عاطفياً: تتبدد الغيوم التي كانت تسود سماءك، فتشرق الشمس في حياتك العاطفية ويتغير المناخ لكي تعود العلاقة بالشريك إلى ما كانت عليه في السابق.
صحياً: أنت قادر على أن تكون حياتك الصحية أفضل ببعض التعليمات البسيطة، ولكن لها مفعول كبير.
#السرطان
مهنياً: تنشط اللقاءات والأبحاث والاتصالات على مختلف المستويات والصعد، فتنمو علاقاتك وخبرتك، الأمر الذي ينعكس بسرعة على موقعك الحالي.
عاطفياً: إهتم بالتفاصيل  وخُذ بعين الاعتبار مشاعر الحبيب وحاجاته، إذا كنت خالياً فقد يحمل الجو لقاء شيقاً.
صحياً: يحتاج صديق قريب جدًا منك إلى مساندتك له في محنته الصحية، فلا تخيّب ظنه ولا ترفض ما يطلبه منك.
#الاسد 
مهنياً: تقدم على تغيير اتجاهاتك المهنية كلياً والسير في خط جديد مراهناً على قدراتك فيه، وقد يتوقف نجاحك على قدرتك على التكيف مع التغييرات التي تفرض نفسها.
عاطفياً: من المحتمل أن تتداخل الشؤون العاطفية بالمجالات المهنية، وتعرف قصة خاصة مع أحد الزملاء، أو تتعرف إلى بعض الأوساط الجديدة النافذة.
صحياً: تتمتع بحالة صحية جيدة، تناول الأعشاب الطبيعية حتى لا تصاب بالأمراض نتيجة تقلبات ظروف الطقس.
#العذراء 
مهنياً: تنطلق في مجالات جديدة ويلمع نجمك وتضيء سماؤك، وتبرز في محيطك، إنه يوم مناسب للتحرك الواسع.
عاطفياً: بوادر ايجابية كثيرة ولا سيما أنك قادر على تحسين وضعك العاطفي والوصول الى مرحلة جيّدة ومثمرة، بالطبع يتوجب عليك التحرك بحذر ودقة.
صحياً: لا تترك انشغالاتك المهنية والعاطفية تأخذك من ممارسة نشاطات تعود عليك بالفائدة على الصعيد الصحي.
#الميزان
مهنياً: تكافأ على جهود سابقة أو تتلقى خبراً مناسباً لأعمالك، وتنطلق فرحاً مزهواً بنفسك في هذا اليوم الاستثنائي الذي يعزز الأوضاع المهنية.
عاطفياً: تتأثر بأحد مواليد برج الثور، وتربطك به علاقة مبنية على الأفكار الفريدة والخلاقة التي لا يغيب عنها بعض الفكاهة والمرح.
صحياً: عليك النظر إلى حياتك الصحية بشكل أفضل حتى ترى أن المقبل من الأيام يجب أن يكون أكثر تنظيماً.
#العقرب
مهنياً: تكون المعنويات مرتفعة والوعود كثيرة، لا شك في أنك تبدأ دورة جديدة في هذه الأثناء وتستعيد حيويتك وإيجابيتك.
عاطفياً: تكون على وفاق تام مع الشريك في معظم الأمور، وهذا أمر جيد، وتخططان لتمضية المزيد من الوقت معاً .
صحياً: تتخلص من متاعب صحية عابرة، وتستعيد نشاطك للقيام بما اعتاده الآخرون منك.
#القوس
مهنياً: تكون اكثر قدرة على اتخاذ قرارات مادية مناسبة، تتبادل الآراء مع أشخاص قادرين على نصحك، وتتبنى وجهة نظر جديدة. 
عاطفياً: يوم ممتاز، يحالفك الحظ في إشاعة السلام والحب وتقريب وجهات النظر بينك وبين من تحب.
صحياً: كن حريصاً على أن تنام الساعات المطلوبة لتكون نشيطاً في عملك أو في مختلف النشاطات التي تنوي القيام بها.
#الجدي
مهنياً: يخيم جو من التردد أو الفوضى في مجال عملك، وتطرأ تغييرات مفاجئة تجبرك على تغيير الحسابات.
عاطفياً: حان الوقت لدعم المشاعر ولمناقشة موضوع يهمك، تجد تعاطفاً وتجاوباً من الحبيب، وتتخذ قراراً بتطوير العلاقة الحالية وترفض التدخلات الخارجية.
صحياً: تخرج من أزمة صحية ألمت بك وألزمتك الفراش أسابيع بمعنويات عالية وتقرر اتباع نظام غذائي جديد.
#الدلو 
مهنياً: لا تول بعض الثرثرة أهمية كبيرة، ولا تصدّق كلاماً واهماً أو وعوداً غير حقيقية، دقق في التفاصيل وخصص الوقت لدرس كل الملفات.
عاطفياً: لا تتهرب من المسؤوليات، بل احم استقرارك العاطفي جيداً، وكثف جهودك لإعطاء نتائج ترضي الشريك.
صحياً: ابتعد تماماً عن تناول المشروبات الغنية بالكافيين مثل الشاي والقهوة قبل النوم، كما عليك تجنب تصفح الإنترنت قبل النوم أو حتى مشاهدة التلفزيون.
#الحوت
مهنياً: حان الوقت لتصحيح الانطباعات ولوضع حدّ ربّما لتدخلات الآخرين، لا تبك على الاطلال بل ضع حزنك وخجلك جانباً، وانطلق لمواكبة الحظ واغتنام الفرص.
عاطفياً: تعرف لقاء مع من يخفق له قلبك وعقلك فيضفي عليك الحنان، وتعيش رومنسية لا تتخيلها واقعاً، وربما تتخذ قراراً سريعاً بالارتباط، مدفوعاً بحماسة كبيرة.

 

تعليقات الفيسبوك: