حظك والابراج ليوم الاربعاء25-9-2019

الاربعاء - 25/09/2019 - 09:00


#الحمل
مهنياً: تقوى فرص نجاحك وتتضاعف مزاياك في التواصل والانفتاح، وتنتعش المعنويات نسبياً، وتفرح لتسوية وانفراج وتبدو متحمساً للإقدام على خطوة كبيرة.
عاطفياً: تتمتع بثقة عالية بالنفس وتقرر إدخال تعديل مناسب على حياتك العاطفية، فتتخذ هذه الأخيرة طابعاً مختلفاً جميلاً مميزاً ومتفوقاً في مجالك العاطفي.
صحياً: عليك الحفاظ على صحتك وتجنيبها الأمراض المعدية التي يمكن أن تصيبك بسبب نزلات البرد المحتملة هذه الأيام. 
#الثور
مهنياً: إذا كانت بعض الأيام رمادية اللون فإن الانقشاع يأتي بسرعة، تسلح بديناميكية كبيرة وبمعنويات تخرق الجدار، واعتمد أسلوباً إيجابياً في التطرق إلى شتى المواضيع.
عاطفياً: تسكنك حماسة لا يثنيها عائق، فتظهر في المقدمة، وتقود كل أنواع التغيير الإيجابي في علاقتك العاطفية، قد تنقلب الأوضاع لكنك تنظر إليها بتفاؤل.
صحياً: مرافقة الأصدقاء في رحلات ترفيهية تضمن لك الهدوء وراحة البال، ومن المؤكد أنك تبقى بصحة جيدة إذا استمررت في ممارسة الرياضة يومياً.
#الجوزاء
مهنياً: تبدو المواضيع كثيرة والحوارات غنية، إذا كنت خارج بلادك آفاق جديدة بانتظارك، وتبدو سعيداً.
عاطفياً: تسمح لك الظروف بتحديد خياراتك واعادة النظر في بعض الشؤون العاطفية، ويطمئن قلبك لجهة الشريك.
صحياً: سوف تكون صحتك على أفضل ما يرام في الأيام المقبلة إذا تناولت الدواء ولم تهمل ما طلبه منك الطبيب.
#السرطان
مهنياً: طاقاتك الكبيرة تؤهلك خوض المعارك وحصد نجاحات متنوّعة، تنشط الأعمال وتزدهر ولا شيء يمنعك من تحقيق إنجاز رائع.
عاطفياً: تجنّب المغامرة كلياً وهدّئ من روعك، لا تتذمر من هدوء الأجواء، بل وظفه للاسترخاء بعيداً عن الأجواء الصاخبة، لكن لا تتخذ قراراً ولا تقطع وعداً.
صحياً: كُن حذراً وانتبه لصحتك ولصحة العائلة، ربما تقلق بسبب ما يخصّ أحد المقرّبين، لكن الأمر لا يستدعي الخوف أبداً.
#الاسد 
مهنياً: تولد حوافز مهمة للعمل والنجاح، وخصوصاً في هذا اليوم الذي يحمل فرصاً غنية، ولو احتجت إلى جهود مضاعفة للاستفادة منها.
عاطفياً: قد يزورك الحب في أي وقت، فتعيش علاقات عاطفية جدية، وزواجاً سعيداً، وارتباطات وأفراحاً وولادات ربما.
صحياً: صحياً: قم بالفحوص الطبية الدورية واستشر طبيب العائلة إذا شعرت بأي ألم مفاجئ، فربما تكون مؤشراً إلى مرض خطير.
#العذراء 
مهنياً: تبدو واثقا بنفسك وقوياً في توجهاتك ومذهلاً في إقدامك ومنافستك الجميع، تحقق نصراً اليوم وتصادف النجاح الذي تستحق، وتبدّل مواقعك أو مكان إقامتك.
عاطفياً: يوم مناسب لتجديد الصفحة العاطفية وللتخلّي عن الأساليب الملتوية، يجب اعتماد القواعد السليمة والمباشرة في حلّ المشاكل او التباين في الأفكار.
صحياً: اضطرابات معوية تزعجك وتسبب لك آلاماً خفيفة، لكن عليك مراجعة الطبيب لمعرفة الأسباب ووصف العلاج المناسب.
#الميزان
مهنياً: ترتبط بمواعيد على قدر كبير من الأهمية، ويتركز الضوء على الأعمال والانجازات والتغييرات الحاصلة في المحيط المهني.
عاطفياً: لديك قدرة على تقديم الكثير للحبيب من دون انتظار المقابل، وعلى الحبيب تقدير ذلك جيداً لتكون الكفة متعادلة.
صحياً: يجب أن تكون حياتك الصحية في الأيام المقبلة أكثر تنظيماً واهتماماً حتى لا تتعرض لأمراض أو وعكات كثيرة.
#العقرب
مهنياً: تعاني صعوبة في التواصل مع الآخرين، وتمر بيوم من الشكوك، وقد تقدم على مبادرة جيدة لكن إحذر الأخطاء لأن التعويل عليك كبير.
عاطفياً: تعيش حالاً من الصفاء الفكري والذهني حين تبتعد عن كل ما يسبب التوتر مع الشريك.
صحياً: إنه الوقت المناسب لعطلة مرحة، بعدما حرمتك مشاغلك من التمتع بالراحة والاستجمام. 
#القوس
مهنياً: تدعمك صداقات قديمة وعلاقات اجتماعية جيّدة، فتجد الحلول كلما اصطدمت بعوائق أو بتعقيدات أو بخيبات أمل.
عاطفياً: العلاقة العاطفية تشعرك بالأمان وتساعدك على الصعيدين الاجتماعي والمهني، فتكون مرتاح البال والضمير.
صحياً: لا تجازف بسلامتك انت بحاجة إلى الهدوء والأجواء الإيجابية، لذلك رفه عن نفسك لتحمي معنوياتك من التراجع.
#الجدي
مهنياً: نظراً إلى قدراتك القوية على التحليل تدهش الكثيرين بالأفكار والحلول الرائعة، باستطاعتك أن تكون  محط الأنظار، وتفرح لتأييد.
عاطفياً: عليك أن تكون شفافاً مع الشريك، لأنّ الحقيقة ستظهر عاجلاً أم آجلاً، ولن تنطلي عليه ألاعيبك.
صحياً: تبدو على وجهك علامات الارتياح وتعيش أفضل حالاتك الصحية التي افتقدتها منذ مدة.
#الدلو 
مهنياً: مزاجك المتقلب لن يساعدك كثيراً في العمل، لذا عليك تبديل أولوياتك لبلوغ أهدافك.
عاطفياً: تحصل على الأجوبة التي كنت تنتظرها من الشريك، وتأتيك حياتك العاطفية بكل الرضى التي تبحث عنه.
صحياً: النوم بشكل كاف يوميًا يجعلكِ في أفضل حالاتك، فعليكِ أن تعلم أن عدم النوم في الليل قد يقتل صحتك بالبطيء ويجعلك غير قادر على التركيز.
#الحوت
مهنياً: أدعوك الى تعزيز التحالفات والصداقات وعدم البقاء وحيداً، هذه فرصتك الثمينة لكسر القيود والتحرّر من العوائق النفسية وغيرها، مهما يكن مجال اختصاصك.
عاطفياً: إذا كنت خالياً تشعر بالحاجة القصوى إلى الحب، وعيش مغامرة عاطفية غير اعتيادية، أو لكي تعرف استقراراً إذا كنت على علاقة بشخص يرضيك.
صحياً: أنت متعب وتحتاح إلى الكثير من الانتباه لصحتك، فما عليك سوى أخذ قسط طويل من الراحة، فالأسباب التي تصيبك بالوهن الذي تشعر به كثيرة لكنها تختفي أسرع مما تتوقع.

 

تعليقات الفيسبوك: