مصدر حكومي رفيع: شبكات فساد مالي ودعارة للسيطرة على القطاع الصحي في ذي قار

الاربعاء - 11/09/2019 - 10:16

شبكة اخبار الناصرية:
كشف مصدر حكومي رفيع في محافظة ذي قار اليوم عن وجود شبكات فساد مالي واداري تستخدم الدعارة والابتزاز وتعمل بدعم من سياسيين للسيطرة على القطاع الصحي في المحافظة .
وقال المصدر وهو قريب من دوائر رقابية مهمة " ان عملا حثيثا يجري حاليا لايقاف عمل شبكات الفساد تلك والتي عاثت ولا تزال بالبنية الهيكلية والادارية داخل المؤسسة عبر ممارسة اسوء انواع التسقيط والابتزاز".
واضاف في حديث لشبكة اخبار الناصرية "ان معظم تلك الشبكات مدعومة من مسؤولين بسوء نية، والاكثر ايلاما انها اوقعت مسؤولين اخرين في شباكها عبر عمليات منظمة للدعارة والابتزاز باستخدام الصور والتسجيلات اللااخلاقية".
وكشف عن ان تلك الشبكات "كانت تمارس الضغط على المزيد من الموظفين في المؤسسات الصحية لارغامهم على الانضمام لها وتنفيذ مخططاتها القذرة التي تدر عليهم ملايين الدولارات من الاموال المخصصة لتوفير الادوية والعلاجات لابناء المحافظة".
واوضح ان لدى هذه الشبكات صيدليات وهمية تدر عليهم الملايين يوميا ، فضلا عن تلاعبهم بعمليات التنقل والتنسيب الخاصة بالكوادر الصحية .
واشار الى "انهم يملكون القدرة على الاساءة لاعلى المراتب الوظيفية في المؤسسة الصحية ، بل ان بعضهم اساء لمدراء المستشفيات وهناك دعاوى قضائية مسجلة في المحاكم العراقية وبعضها وصل لمراحل نهائية".
واعرب عن اسفه لمحاولة هؤلاء اضعاف القرارات التي تصدرها السلطات التتنفيذية ومحاولة الباسها لباسا حزبيا ، مؤكدا على ضرورة المضي في قرارات مكافحة ومحاربة المفسدين .
وحذر من "ان ضريبة محاربة الفاسدين لن تكون سهلة " ، لاسيما وانهم يملكون الكثير من الجيوش الالكترونية والمتعاونين معهم طوعا وكرها من المغفلين على حد وصفه.
وشدد على ضرورة " عدم الخضوع للماكنة الاعلامية لهذه الشبكات وسؤال ابناء المؤسسة الصحية عنهم قبل ان يدلي اي مواطن برأي هنا او هناك".
ولم يكشف المصدر تحديدا عن اسماء تلك الجهات وطبيعة عملها في دائرة الصحة ، كما لم يكشف عن المسؤولين الذين اتهمهم بدعم تلك الشبكات .
انتهى.

تعليقات الفيسبوك: