المجدُ قنطرةٌ/عامر عاصي

الثلاثاء - 03/09/2019 - 10:48

المجدُ قنطرةٌ
وجرحُكَ منبرُ
فاعبر،
رِهانُ الله،
أنَّكَ تعبُرُ 
يا سيّد العطشِ 
ابتدأت حكايةً ظمأى، 
لتولدَ من جراحك أنهرُ
كانت صلاةُ الفجرِ
طفلَ شفاهكَ الغافي
يفزِّزُهُ الصهيلُ
فيكبرُ
تمتم صلاتك للسيوف
تَلِدْكَ منتصراً
وقِفْ معنى
لِيورَدَ كوثرُ
لتعودَ 
خلفَ الليلِ
خلفَ الريحِ
خلفَ الصمتِ 
خلفَ الموتِ
حين يثرثرُ
لتعودَ في الفقراءِ
في القتلى
إماماً،
بالمدامعِ 
جفنُهُ يتعثَّرُ 
إنّا ابتدأنا الحزنَ منكَ
لننتهي، 
وطَناً 
من الدمِ
والمواجعِ
يقطُرُ

 

تعليقات الفيسبوك: