حياة المها العربية في المملكة العربية السعودية بالصور‬/إيهاب مقبل

السبت - 17/08/2019 - 11:47
يتواجد في المملكةِ العربيةِ السعوديةِ العديد من الحيواناتِ الفريدةِ من نوعها، والتي تكيفت مع المناخ العربي على مر السنين. ويعمل المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية «الهيئة السعودية للحياة الفطرية سابقًا»، من مقره الرسمي في الرياضِ، على حماية ما تبقى من هذه الأنواع في الحياةِ البريةِ، وإنمائها ومتابعتها، للحيلولة دون انقراضها، ومن بين هذه الأنواع: «المها العربية».
‪ ‬المها العربية، وهي إحدى أنواع الظباءِ، المنتمية لفصيلة البقرياتِ، ذات سنام مميز على كتفيها، وقرون مستقيمة أو منحنية يبلغ طولها من 50 إلى 75 سنتيمتر، وذيل ينتهي بخصلة شعر. ويُعتبر هذا النوع أصغر أنواع المها جميعها، ويُعدّ نوعًا مهددًا بالانقراضِ، فقامت المملكة بعدد من المبادراتِ لحمايتها، وقدْ نجحت في ذلك، وأعادتها إلى البرية، بعدد يصل اليوم إلى نحو 600 مها، ويمكن مشاهدتها في جزر فرسان جنوب البحر الأحمر‪.‬
‪ ‬يبلغ علوّ المها العربية حوالي المتر عند الكتفِ، ويبلغ وزنها حوالي 70 كيلوغرامًا. ويكون لون المها العربية أبيض كليًا في معظم الجسدِ، عدا الجزء السفلي والقدمين التي تكون بنيّة اللونِ، كما وتمتلك خطوطًا سوداء، حيث يلتقي الرأس بالعنقِ وعلى الجبهةِ والأنفِ‪.‬
‪ ‬
‪ وقدْ ذكرت المها العربية مرّات عديدة في الشعر العربي، حيث قام الشعراء بالتغزل بجمالها، وتشبيه محبوباتهم بها، ويعود ذلك إلى أن للمها جسد متناسق، وعينين كبيرتين واسعتين حالكة السوادِ.‬
‪ ‬وتمتاز المها العربية بقدرتها على تحمل درجات الحرارة المرتفعة التي تصل إلى 50 درجة مئوية، كما وتستطيع تحديد المناطق التي تساقطت فيها الأمطار، ومن ثم الانتقال إليها، وبالتالي فإن نطاق تجوالها واسع يزيد عن 3000 كيلومتر مربع‪.‬
‪ ‬وتقتات المها العربية على الأعشاب إجمالًا، إلا أنها تقتات أيضًا على مجموعة واسعة من النباتات الأخرى، التي تشمل أوراق الأشجار والبصلات والحشائش والدرنات والفاكهة والجذور‪.‬
‪ ‬ولا يُعرف الكثير عن الحياةِ الجنسيةِ للمها العربية، إلا أن الذكور تتزاوج عادةً مع العديدِ من الإناثِ في موسم التزاوج الواحد، وتنجب الإناث ربلة واحدة في السنةِ، بعد فترة حمل تدوم حوالي ثمانية أشهر، ويُفطم الصغار من حليب الأم بعمر أربعة أو خمسة أشهر‪.‬
‪ ‬وتعاني المها العربية من مشاكل عديدة، منها الصيد الجائر، وتعرضها للافتراس من الذئابِ والضباعِ المخططةِ، وسوء التغذيةِ، والجفاف، ولدغات الثعابين، والأمراض، والغرق في أوقات السيولِ والفيضاناتِ‪.‬  
ا
ا
ا
ا
ا

تعليقات الفيسبوك: