التنمر الألكتروني يسود بالمال السياسي /رحمن الفياض

الاحد - 28/07/2019 - 12:53

    التنمر الألكتروني هو إستخدام التكنولوجيا في  التسقيط بشكل متعمد ومتكرر على شخص ما  أو جهة معينة بطريقة غير صحية وفاضحة، ويقلل المراهقون والبالغون من خطورة التنمر الألكتروني ولا يدركون تأثيره المتوقع.
   ماذا يشمل التنمر الألكتروني؟  يمكن أن يأخذ التنمر الألكتروني شكل نصوص أو رسائل بريد ألكتروني مسيئة، أو نشر رسائل أو صور خاصة بالمنتديات وشبكات التواصل الإجتماعية بطريقة غير لائقة وسيئة، أو الإشارة إلى صورة بطريقة غير لائقة أو كتابة تعليقات أو نكات عن الآخرين أو محاولة النيل من شخص مع علمهم بكذب ما يطرحون.
   التنمر الألكتروني مشابه للتقليدي أو قد يكون تأثيره أكبر بفضل الإنتشار الواسع لمواقع التواصل الإجتماعي وإتاحة الأنترنيت لكل المواطنيين، فالهواتف المحمولة وسهولة إستخدامها كانت أبرز من ساهمت في إنتشار التنمر بين فئات المجتمع.
  أغلبنا ساهم في إنتشار التنمر في المجتمع العراقي من خلال مواقع التواصل الإجتماعي والصفحات الوهمية والممولة، فبدا لنا المجتمع فاقدا لكل القيم والمبادئ التي تربى عليها، فأصبح السب والشتم والقذف ونشر الخصوصيات المنزليه والمواقف المحرجه للناس صفة دائمة لدى رواد هذه المواقع.  

تعليقات الفيسبوك: