لمخاوف أخلاقية وطبية خطرة.. وقف خطة إنجاب طفل في الفضاء

الثلاثاء - 23/07/2019 - 18:57

قررت شركة SpaceLife Origin التي تتخذ من هولندا مقرا لها، تعليق خطة إنجاب طفل في الفضاء والتي تم الإعلان عنها في أكتوبر الماضي. وأرجع "كيس مولدر" المدير التنفيذي للشركة، التي من شأنها أن تجعل التكاثر البشري في الفضاء ممكنًا بأمان، سبب تراجعه عن تنفيذ تلك الفكرة إلى المخاوف الأخلاقية والسلامة الطبية الخطيرة، الأمر الذي دفعه إلى التوقف عن التخطيط الجاري وإعادة تقييم تلك الفكرة. وأضاف مودلر أن الإطار الزمني ونموذج العمل لتلك المهام "غير واقعي"، وفقا لتصريح قدمه لموقع "ذي فيرج" التقني. وذكر مودلر أنه قد أنهى علاقته مع المؤسس المشارك لـ SpaceLife Origin، ايجبرت إديلبروك، بسبب خرق خطير وغير قابل لاستعادة الثقة، لكنه لم يفسر انتهاك الثقة المزعوم، ورفض توضيح تصريحاته العامة. وقال مودلر لـ"ذا فيرج": "إن فريقي القانوني ينصحني بالامتناع عن تقديم أي توضيحات في ضوء الإجراءات القانونية المحتملة في المستقبل ضد شخص معين". ولفت الموقع التقني إلى أن مودلر ليس الوحيد الذي غادر الشركة فقد غادرها موظفان آخران، بمن فيهم رئيس قسم تصميم SpaceLife Origin. يذكر أنه تم تصميم SpaceLife Origin لتحقيق التكاثر البشري في الفضاء من خلال عملية شملت ثلاث "مهام منفصلة"، الأولى تسمى Mission Ark، وسترسل الحيوانات المنوية والبويضات إلى مدار أرضي منخفض داخل أقمار صناعية كروية صغيرة لإثبات أنه يمكن الحفاظ عليها في البيئة القاسية. 
أما المهمة الثانية أطلق عليها Lotus، وتدور حول نمو طفل في الفضاء عن طريق إرسال خلايا تكاثرية إلى المدار في ما أطلق عليه اسم "حاضنة الأجنة الفضائية"، وبعد أربعة أيام، ستعود الأجنة إلى الأرض لتزرع في أمهاتهم للولادة، وكان من المفترض أن يحدث هذا في عام 2021. اما المهمة الثالثة، التي أطلق عليها Cradle، قد تبدأ عام 2024 وستشمل امرأة حامل تلد في الفضاء لأول مرة في التاريخ، وقالت الشركة إن المهمة ستستمر من 24 إلى 36 ساعة وأن المرأة سيرافقها فريق طبي مدرب على مستوى عالمي.

 

تعليقات الفيسبوك: