رئيس مجلس الوزراء القطري يستقبل وفدا تجاريا من العراق ويؤكد موقف بلاده الداعم للعراق

السبت - 13/07/2019 - 14:51

اكد رئيس الوزراء القطري الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني موقف بلاده الداعم للعراق ، مستعرضا  مع رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية عبد الرزاق الزهيري الفرص الاستثمارية والعلاقات الاقتصادية الثنائية وسبل تنميتها .
الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية استقبل السيد عبد الرزاق الزهيري رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية والوفد المرافق وذلك بمناسبة زيارتهم لقطر.
جرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنميتها وتطويرها والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
رئيس الوزراء القطري اكد دعمة للعراق حكومة وشعباً ودعمه اللا محدود للعراق في كافة المجالات مبينا ان العراق يعد مركزا استراتيجيا في المنطقة وانه مستعد لتقديم كل الدعم الذي يخدم الشقيقة العراق.
كما التقى الزهيري وزير التجارة القطري علي بن احمد الكواري الذي اكد ان العلاقات القطرية العراقية تشكل حافزا لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري ،  مشيرا الى انه يمكن للشركات العراقية التي تتطلع الى الاستثمار في دولة قطر الاستفادة من الخدمات والمزايا التي تتيحها المناطق الحرة.
وأبدى الكواري رغبة بالعمل مع العراق معلنا ان بلاده ستشارك بوفد رفيع المستوى وعدد كبير من الشركات في معرض بغداد الدولي.
والتقى ايضا وزير النقل والاتصالات السيد جاسم بن سيف السليطي والذي ذكر باهمية مذكرة التفاهم بشأن تسهيل النقل وحركة المرور العابر للتعاون الاقتصادي والتجاري على مستقبل المنطقة الاقتصادي واهمية ان يكون العراق طرفا فيها .
واكد الزهيري انه تم الاتفاق على ان يقوم الجانب القطري بزيارة العراق وارسال وفد لتفقد الموانئ العراقية ، مع ابداء الرغبة الشديدة بتطويرها.
وكان رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية عبدالرزاق الزهيري بحث مع رئيس غرفة قطر خليفة بن جاسم آل ثاني سبل التعاون بين الجانبين، واستعراض القضايا المتعلقة بالاستثمار بين القطاع الخاص.
واستعرض الاجتماع الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاعات الصناعية والزراعية، وسبل إقامة مشروعات مشتركة بين أصحاب الأعمال القطريين ونظرائهم العراقيين.
وقال الزهيري إن قطر تعد وجهة استثمارية مميزة، منوهاً بوجود رغبة من رجال الأعمال والمستثمرين العراقيين للتعرف على الفرص المتاحة.
وأضاف أن هنالك فرصاً استثمارية عديدة يمكن لرجال الأعمال القطريين الدخول فيها، خاصة في مشروعات إعادة الأعمار، التي تفسح المجال أمام الشركات القطرية العاملة في مجال مواد البناء والمقاولات لإقامة مشروعات استراتيجية كبيرة تخدم البلدين.
ولفت إلى وجود تشجيع حكومي لتسهيل إقامة الأعمال في العراق، وأن الحكومة العراقية اليوم تتبنى فكراً اقتصادياً يسعى لجذب رؤوس الأموال الأجنبية لفتح مشروعات في العراق، معرباً عن ترحيبه بالاستثمارات القطرية في العراق وبمساهمة الشركات القطرية في تأهيل المصانع العراقية.
وأكد خليفة بن جاسم الحرص على تطوير العلاقات مع العراق، لا سيما في قطاع الأعمال والتجارة، مشيراً إلى أن لدى العراق مقومات كبيرة، ويزخر بالمشروعات الاستثمارية التي يمكن لأصحاب الأعمال القطريين الدخول فيها.
ونوه بأن رجال الأعمال القطريين والعراقيين يتطلعون إلى دراسة المشروعات وفرص إقامة شراكات وتنمية المصالح التجارية والاقتصادية بينهما، والاستفادة من مذكرات التفاهم والاتفاقيات الموقعة بين البلدين في كافة المجالات.
وكشف عن وجود رغبة لزيادة حجم التبادل التجاري الذي لا يزال دون طموحات وإمكانات البلدين، معرباً عن أمله في أن تشهد الفترة المقبلة بداية حقيقية لمرحلة جديدة من التعاون المشترك بين قطاعات الأعمال فيهما.
وعلى هامش اللقاء تم توقيع اتفاقية مع غرفة تجارة وصناعة قطر بمنح الفيز للتجار عن طريق اتحاد الغرف التجاريه العراقية.

ا
ا
ا
ا

تعليقات الفيسبوك: