أم تنقذ حياة ابنتها من خلال فيديو مدته 20 ثانية

الثلاثاء - 25/06/2019 - 10:30

توضح حادثة غريبة من نوعها إمكانية إصابة طفلك بمرض خطير ليس له أعراض سوى أنه نزلة برد ويعجز الأطباء عن كشف الستار عنه، هذا ما دفع والدة إيلا إحدى الناجين من مرض «تعفن الدم» لنشر مقطع فيديو تريد من كل والد مشاهدته .. فابنتها إيلا البالغة من العمر خمس سنوات أصيبت بذلك المرض الغامض، والذي ظهرت أعراضه فقط في المنزل وتلاشت بشكل غريب عندما نقلت إلى المستشفى، لكن الأطباء وصفوها بأنها "مجرد نزلة برد". هذا ما دفع الأم رودفورد البالغة من العمر 30 عاما إلى تسجيل مقطع فيديو مدته 20 ثانية من جلد إيلا ذي اللون الأرجواني، والذي أظهرته لاحقا إلى الأطباء في المستشفى لجهلهم بالحالة حيث شعرت الأم بوجود "غريزة بأن شيئا ما لم يكن صحيحا"، وفقا للدايلي ميل. تقول الأم إن الطفلة تعرضت للطقس لعدة أيام قبل أن تأخذ الأمور فجأة منعطفا دراماتيكيا نحو الأسوأ، "كانت إيلا تعاني من نزلات برد واحدة تلو الأخرى، لكنها بدت على ما يرام لفترة من الوقت"، وأضافت "اتصلت بي أمي في يوم وطالبتني بالعودة إلى المنزل، لأن إيلا لا تستطيع التنفس وقد تحولت إلى اللون الأزرق". وأضافت: "عندما وصلت إلى المنزل "بدت فظيعة"، كانت درجة حرارتها مرتفعة للغاية، اتصلت بالإسعاف لكنهم قالوا إن الحالة لا تستدعي "شعرت أنني كنت أضيع وقتهم"، لكن سرعان ما أدرك موظفو المستشفى مدى خطورة الوضع عندما عرضت عليهم الفيديو. 
يحدث تعفن الدم عندما يتفاعل الجسم مع العدوى عن طريق مهاجمة الأعضاء والأنسجة الخاصة به، يموت حوالي 44000 شخص من تعفن الدم كل عام في المملكة المتحدة، ويموت شخص ما من هذه الحالة كل 3.5 ثانية في جميع أنحاء العالم، تعفن الدم له أعراض مشابهة للإصابة بالأنفلونزا، التهاب المعدة والأمعاء والتهابات في الصدر.

 

تعليقات الفيسبوك: