خطيب وإمام الناصرية يدعـو الى دراسة جدية ومعمّقة لفتوى الجهاد الكفائي ومانّتج عنها لصالح الامــة

السبت - 22/06/2019 - 08:05

وكالات:
دعــا خطيب وإمام جمعة الناصرية السيد فاضل الغالبي الى دراسة جدية ومعمّقة لفتـوى الجهاد الكفائي ومانّتج عنها لصالح الامة العراقية وان حركة الحشد مبّنيــة على ثلاث محاور هي الامة والوطن وقيادة عليا .
 
وذكر في الخطبة الثانيــة من صلاة الجمعة التي حضرها مراسل "مركز التضامن للإعلام "  إننا نعيش أيام الذكرى الخامسـة لإنطلاق فتوى الجهاد الكفائي لتحشيد الامــة في مواجهــة الخطر الأسود الذي قدم على العراق فكانت الفتوى وحشدها البطل جنبا الى جنب القوات الامنية امام هذا الخطر المحدق بالبلاد .
وأضاف ، أن مسالة الحشد الشعبي جديره ان تاخذ وتقام لها دراسات جدية ، موضحا ان العراقيين مجربين مسالة الحشد قبل اكثر من 1400 عام من خلال انطلاق ثورة الامام الحسين عليه السلام حيث كانت بحشد وجميع الثورات المتعاقبة بعدها كانت بفعل التحشيد الشعبي  .
ودعا الغالبي ، لدراسة تلك الثورات والاستفادة مهن تلك التجارب وان المقاومة الكردية مبينة على الحشد ايضا بالاضافة الى ثورة العشرين انطلقت على أثر الحشد الجماهيري .
وبين ان النظام البائد اعتمد بمحاربته للامة على تحشيد الجماهير من خلال تحشيد امة على امة وبعد الانتفاضة رجع النظام الى القطاعين وتحشيدهم على الامة .
وأشار الغالبي إلى ان حركة الحشد الشعبي مبينة على ثلاث محاور اساسية هي ( الشعب والوطن وقيادة عليا )  وان الحشد في هذه المرة يختلف عن الحشود السابقة حيث انه دافع وتعامل بالاحسان و بالجانب الانساني مع الاعدء  معتبرا انها قضية أمة تريد بناء امــة .
ودعا  الى استيعاب ابناء الحشد ويجب ان تكون اليــة  لاستيعابهم وان كل شخص مطالبَ اليوم ان يقول كلمة الاصلاح في بناء الامة العراقية ، مستعرضا حال إيران وماوصلت لها كامة بين الامم العريقة .
 
في السياق المحلي ، طالب امام الجمعة السيد الغالبي من مديرية المرورفي المحافظة ان تعلن عن امكانياتها والعجز في معالجة سير المركبات والتقليل من الحوادث لنطالب من هذا المنبر باليات لمعالجة  زهق الارواح بسبب هذا العجز .
واستعرض الحادث المروري الذي ذهب ضحيته عائلة كاملة  قدمت ماقدمت للمجتمع وهي عائلة الدكتور العمري وان لها من طموحات واعمال خير وانسانية خدمة المجتمع بها.
واكــد ان الاعتصامات والمعتصمين ضد قوانين السير والتي حصلت على الطريق السريع  يمارسون شعيرة الامر بالمعروف النهي عن المنكر وذلك لتخفيف حدة السرعة التي يمارسها السائقين .
 
وخاطب أولياء الامور  واهتمامهم في استثمار العطلة الصيفية  وان المصاريف التي صرفت والامور الكثيرة من اجل الدراسة وتحملها الاب والعائلة يجب ان تكون متواصلة حتى في العطلة الصيفية من خلال توفير الاجواء المناسبة للطلاب والتلاميذ .
ودعا الاباء الى حسن التعامل مع الابناء وبالطرق السليمة لبناء علاقة حميمة وصداقة وطيدة بين الاباء والابناء .خاتما خطبته بالدعاء
 المصدر:مركز التضامن للإعلام

تعليقات الفيسبوك: