النائب كاطع الركابي يعزي بالذكرى الحادية والاربعين لاستشهاد الامام الصدر

الجمعة - 09/04/2021 - 22:12
النائب كاطع الركابي يعزي بالذكرى الحادية والاربعين لاستشهاد الامام الصدر


تحل الذكرى الحادية والاربعون لاستشهاد الامام السيد الشهيد آية الله العظمى محمد باقر الصدر واخته العلوية بنت الهدى على يد النظام الاجرامي السابق ليسجل على نفسه بهذه الجريمة ابشع الصفحات السوداء في تاريخه المعبأ بالجرائم ضد ابناء الشعب العراقي لاسيما ابناء الحركة الاسلامية التي رعاها الصدر الخالد بفكره وعلمه من اجل انقاذ العراق من براثن الطاغوت وتحقيق الحكم العادل والمضاد للاستبداد .
ان استشهاد الامام الصدر وشقيقته بنت الهدى في الوقت الذي يمثل وصمة عار لاتمحى في جبين الحقبة البعثية ،، يمثل ايضاً حرمان الامة من عقل زاخر بالعلم والمعرفة المعاصرة قل نظيرها لما يتمتع به السيد الشهيد من نبوغ استثنائي تشهد له الاوساط العلمية الحوزوية والاكاديمية ،، فيما مثلت العلوية المظلومة بنت الهدى مكانة المرأة الرسالية التي جادت بعطائها الفكري والادبي فكانت نبراساً مضيئا الى جانب الاضاءات المعرفية الكبيرة التي حفلت بها حياة السيد الشهيد قدس الله نفسه الزكية.
وبحلول هذه الذكرى الأليمة يتعين علينا جميعا الوقوف عندها لاستلهام الدروس والعبر على صعيد الحركة في سبيل الله وخدمة الانسان وترجمة ذلك عملياً في اوساط امتنا وشعبنا العراقي الذي كانت همومه وآلامه وآماله محوراً أساساً من المحاور التي تحرك بها الصدر الخالد والمخلصون من ابناء حركته الاسلامية المضحية.
لنقف جميعاً أمام السيد الشهيد في ذكراه لنعاهده على  المضي بصدق واخلاص ومثابرة في كل ميدان من ميادين العمل والحياة لتجسيد الحركة الرسالية في اوساط الامة ، والتي كان سيدنا الخالد واخته المظلومة قطب رحاها وبوصلتها ومعيارها في الثبات والتضحية من اجلها .
سلام على الصدر وشقيقته بنت الهدى في الخالدين .

        النائب 
كاطع نجمان الركابي
عضو مجلس النواب
٩/٤/٢٠٢١

National_security