حظك والابراج اليوم الثلاثاء28-5-2019

الثلاثاء - 28/05/2019 - 09:00

#الحمل
مهنياً: تعيش يوما مثمرا مدعوما من القمر من برجك الذي يجعلك تتسلم مهمة جديدة  وتحصل على تعويض وتتلقى اخباراً ممتازة تؤدي دوراً ريادياً وتجعلك في المقدمة، وتقوم باتصالات مهمة تبدو مفيدة.
عاطفياً: أترك الماضي وراءك ولا تفكر في السلبيات، بل ركز على كل ما يسمح بإشاعة السلام والطمأنينة في محيطك العاطفي.
صحياً: عليك ممارسة الرياضة للمحافظة على لياقتك البدنية، والتخلص من الطاقة السلبية ومن الحالة النفسية الضاغطة التي كنت عرضة لها.
 
#الثور
مهنياً: تصرّف بحكمة وذكاء ودراية كي لا تحرق المراحل المفيدة، وتعامل مع الظروف بتفهم وإيجابية واعمل على اقتناصها بشكل غير أناني أو مسيء إلى الآخرين. 

عاطفياً: ترغب في فتح صفحة جديدة مع الشريك، لكن الموضوع يحتاج إلى المزيد من الوقت للتفكير واختيار المناسب.
صحياً: تكون على استعداد لتغيير نمط طعامك والسير بما يتناسب ووضعك الصحي الدقيق.

#الجوزاء
مهنياً: تعيش اجواء  احتفالية مريحة رومنسية رائعة جدًّا تحمل لك تقدم سعادة ونجاح في المنافسات وستلمس التحسّن والتطوّر على نحو كبير وستحصل على اجوبة مهمة
عاطفياً: لحسن الحظ تتمتّع بقدرات فائقة على التصرّف في هذه الأثناء وبوعي أكيد لاستدراك بعض التطورات السلبية.
صحياً: إنسحب من مكان يشعرك بالخطر على صحتك ولا تتورّط بجديد، هنالك من يخدعك أو يحضّر لك مكيدة.
    
#السرطان
مهنياً: إحذر الخلافات المهنية، فقد تشعر بالغربة وتضطر إلى مسايرة الأوضاع، انسحب من الساحة والأضواء.
عاطفياً: ما رغبت به منذ مدّة يتحقق، فالشريك يبدي رغبة في مساعدتك لتكون حاسماً في قرارت مصيرية.
صحياً: سرعة دقات القلب لها عيارات محدّدة، فإذا شعرت بأي خلل في هذا الشأن سارع إلى طبيبك.
 
#الاسد 
مهنياً: اذا كنت تبحث عن أفضل السبل لتعزيز موقعك في العمل، ستجد أمامك مجالات متعددة لتحقيق ذلك..
عاطفياً: . تستعيد حيويتك وتنفرج الأمور العاطفية وتنجح في اتخاذ القرارات وتميل الى ادخال تغيير على طريقة تعاطيك مع الشريك.
صحياً: قد تنزعج من بعض التدخّلات وتفقد السيطرة على أعصابك فتتسرّع باتخاذ خطوة تندم عليها لاحقاً.
 
#العذراء 
مهنياً: تعرف لقاء مهمّاً على الصعيد العملي تحدد على أثره مشاريعك للمرحلة المقبلة، وتناقش عدداً من الأفكار بغية استثمارها في مشاريع مستقبلية.
عاطفياً: بانتظارك استحقاق عاطفي مصيري لتحديد وجهتك المستقبلية، وهذا سيؤدي إلى تغيير جذري في حياتك.
صحياً: كن على تواصل دائم مع الجمعيات التي تخصص يوماً في الأسبوع لممارسة هواية المشي.
 
#الميزان
مهنياً: تعب اعطال منزلية هموم صحية وعائلية عنوان هذا اليوم قد تمر بتجربة مربكة وصعوبات حاذر من القطيعة والمتاعب والفوضى والتأخير دقق  في  حساباتك 
 عاطفياً: حين تكون الثقة غير موجودة بفاعلية مع الشريك، فإن الخلافات ستكون عنوان المرحلة المقبلة..
صحياً: قد تضطر إلى ممارسة العمل أكثر من الدوام الرسمي، لكن هذا لا يمنعك من إيجاد الوقت لممارسة الرياضة.
 
#العقرب
مهنياً: تعيش يوما مميزاً يجعلك  تتمتع بسرعة خاطر قوية ومقنعة وتنجح في الحصول على الدعم والتحالف   بحيث يحمل اليك  التأييد العام والدعم الكبير
عاطفياً: لا تعرّض علاقتك العاطفية للاهتزاز، فأنت لم تكد تخرج من أزمة عاطفية سببت لك متاعب كثيرة وأنهكتك وعقدت الأمور.
صحياً: بادر إلى القيام بما يفيد وضعك الصحي، واترك كل شيء واهتم بنفسك، فأنت مسؤول عن أمور كثيرة عائلية وغيرها.

#القوس
مهنياً: تقوم بدور وساطة معيّنة في مجالك المهني، من أجل إيجاد التسويات والحلول لبعض المشاكل والتخفيف من التشنّجات.
عاطفياً: الراحة الإلزامية مهمة وخصوصاً إذا ترافقت مع هدنة غير معلنة مع الشريك، للانطلاق مجدّداً.
صحياً: تبدو في أفضل حالاتك من الخارج، لكن من الداخل تعتمل عوامل ترهقك نفسياً.
 
#الجدي
مهنياً: تشكو مشاكل في المجال المهني، وجد نفسك في موقف صعب ومحرج ومتأزم، لا تشوّه سمعتك ولا تهدّد أعمالك بالفشل.
عاطفياً: قد تتغيّر أهدافك العاطفية، ويمكن أن يدور نقاش قد يتحوّل إلى عاصف جداً، إذا لم  تضبط أعصابك، لذا كُن هادئاً ولا تنتفض لأي اعتراض.
صحياً: حاول أن تتأكد أن الصداع الدائم الذي ينتابك بشكل شبه مستمر غير ناتج من ارتفاع نسبة السكر في الدم أو بسبب ضعف في النظر.
 
#الدلو
مهنياً: اعتمد على نفسك ولا تبيّن أمام الزملاء أنك فاقد الثقة بإمكاناتك هذا اليوم، إذا واجهت بعض الاحتكاكات والتضارب بين المصالح أعد حساباتك.
عاطفياً: لا تدع ضغوط العمل تؤثر في علاقتك بالحبيب مهما تكن تلك الضغوط كبيرة، فهو يتحيّن فرصة هدوئك ليعبّر لك عن مدى حبّه.
صحياً: أنت أقوى من أن تضعف أمام شهية تغريك بالمأكولات المضرّة، قاوم واصمد.

#الحوت
مهنياً: أنت بحاجة ماسة إلى الراحة لمعاودة نشاطك بحماسة وإتمام مهامك على أكمل وجه، ثم الانتقال إلى مرحلة جديدة في حياتك المهنية.
عاطفياً: تحلّ مشاكلك العاطفية تدريجاً، وتعود علاقتك بالحبيب إلى سابق عهدها، بعدما استدعى بعض الظروف الابتعاد وقتاً قصيراً.
صحياً: تشعر ببعض التعب في المعدة، السبب كثرة الإرهاق وإثارة أعصابك.

تعليقات الفيسبوك: