السفير الفرنسي  لدى بغداد يحمل خطة عمل تجارية واقتصادية .. ويصف زيارته لغرفة تجارة الناصرية (بالمهمة)

الاثنين - 20/05/2019 - 23:33

كتب / فوزي التميمي
شدد السفير الفرنسي لدى بغداد برونو اوبيرت على ضرورة تمتين وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية  مابين فرنسا وذي قار ..معربا عن استعداد شركات بلاده الرصينة بالعمل في العراق بشكل اوسع وفي كافة المجالات اذا توفرت لهم القناعة والطمأنينة بالحفاظ على مصالحهم المشتركة. ووصف زيارته لغرفة تجارة الناصرية ( بالمهمة)
وأكد الدبلوماسي الأوربي خلال زيارته الى غرفة تجارة الناصرية صباح  اليوم الأربعاء  التقى خلالها نائب رئيس غرفة التجارة ماهر شاكر طوبيا وبحضورعدد من التجار ورجال الأعمال وأصحاب الشركات والمقاولين ان هناك خطة عمل فرنسية واضحة  تم طرحها على  المعنيين في القطاع الخاص وستترجم بالعمل الجدي في المستقبل القريب من حيث استعداد الشركات بالعمل في اقامة مشاريع استرتيجية فضلا عن تعزيز الشراكة التجارية مابين البلدين ..وقال ان حجم التبادل التجاري مابين بغداد وباريس منذ العام الماضي  بلغ 730 مليون يوروا باالاضافة الى البضائع الفرنسية التي تدخل للعراق عبر منافذ الأمارات ..مشيرا الى تسهيل مهام التجار وأصحاب الشركات ورجال الاعمال ممن يرغبون الشراكة مع نظرائهم الفرنسيين من خلال دعوتهم الى فرنسا وتسهيل منحهم سمة الدخول
ونوه الى نقطة مهمة هي مطالبته بالضغط على الحكومة العراقية بتضمين مبلغ مليار يورو ضمن الموازنة العراقية التي منحتها فرنسا كقرض ليتسنى العمل بها بالقطاعات التي تحتاجها العراق بما يخدم مصلحة الشعبين الصديقين.
في حين رحب نائب رئيس  الغرفة ماهر طوبيا  بزيارة الوفد الفرنسي للغرفة  وقال هناك امكانية لفتح جسور تجارية بين المدن الفرنسية ومحافظة ذي قار من اجل رفع المستوى الاقتصادي بالمحافظة .. واكد للسفير الفرنسي بان ذي قار بيئة امنة ومستقرة تتيح للشركات الفرنسية العمل بهذه المحافظة ..مؤكدا ان التبادل التجاري جزء بسيط وبالامكان رفع مستوى التبادل  بتعزيز وتطوير التبادل مع التجار العراقيين
رجال الاعمال في ذي قار تمنى توسيع دائرة التعاون وتسهيل عمل رجال الاعمال والتجار والدخول بشراكات كبيرة مما يسهم في تطوير العلاقات الاقتصادية والعمل على تذليل المعوقات  لغرض تمكين الجانبين بالتعاون من خلال تبادل الخبرات ولاسيما وان ذي قار محافظة امنة ومستعدة لاستقطاب الشركات الراغبة بالعمل في هذه المحافظة وخصوصا ولدينا فرص استمارية مهمة نتمنى من الجانب الفرنسي ان يكون له  دور فاعل اوسع في بناء المشاريع التي يحتاجها المواطن.
الفرص الاستثمارية في المحافظة عرضها رئيس هيئة الاستثمار في ذي قار عماد طارش العتابي وقال لدينا 240 فرصة استثمارية في القطاعات السكنية والتجارية والسياحية والصناعية ..داعيا السفير الفرنسي والوفد المرافق لحضور المؤتمر الاستثمارية الذي سيعقد  في منتصف الشهر المقبل وسيكون حضور واسع للشركات المحلية والعربية والاحنبية والعالمية ونتمنى ان يكون للشركات الفرنسية دور في هذا المؤتمر .. واكد عن استعداد هيئة الاستثمار بالعمل المشترك  مع الفريق الفرنسي  الراغب في اقامة المشاريع حيث قدم له خريطة واضحة عن تلك الفرص وبإمكانه نقلها الى شركات بلاده وكلا حسب اختصاصه
منظمات اممية كانت حاضرة في اللقاء اذ لفت المستشار الأقدم لمنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية اليونيدو في العراق الدكتور عبد الهادي الركابي  انه سيتم تنسيق مع الجانب الفرنسي في عملية تسهيل الشراكات الاقتصادية مابين الشركات العراقية ونظرائهم الفرنسيين من خلال تبادل المعلومات والمشاريع المقترحة من كلا الجانبين فضلا عن تقديم دراسات الجدوى الاقتصادية عن المشاريع المقترحة  من القطاع الخاص .
كما ان المنسق الوطني لمنظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة في جنوب العراق والتي تحتضنها غرفة تجارة الناصرية وتتخذ منها مقرا لها اكد ان القطاع الزراعي وبشقيه النباتي والحيواني ولاهميته بالامكان ان يكون عمل مشترك مع الفرنسيين من خلال طرح مشاريع مهمة بالقطاع الزراعي وبالتالي يمكن ان تكون شراكة تمويل  لان لدينا برامج مكثف للمشاريع خلال الفترة المقبلة في القطاعين النباتي والحيواني.
مركز سيدات الإعمال في غرفة تجارة الناصرية وعلى لسان مسوؤلة المركز رشا العجمي دعت سيدات الأعمال في باريس للعمل معا وعلى كافة الأصعدة ونسعى الى  التبادل بالأفكار الريادية للجانبين وتحويلها الى مشاريع اقتصادية لتحقيق التنمية والمجتمع من حيث  توفير البرامج والخبرات الأكاديمية لاتقان المهارات المختلفة بدورات مكثفة ونشر ثقافة العمل الحر بما يعزز من مكانة سيدات الأعمال في البلدين.
هذا وخلال اللقاء الذي استمر ثلاث ساعات تحدث العديد من الحاضرين حول مستقبل الشراكة وتمتين العلاقات التجارية والاقتصادية وتوسيعها بما يخدم مصلحة البلدين العراقي والفرنسي
هذا وغادر السفير الفرنسي مقر غرفة تجارة الناصرية  مثلما استقبل بحفاوة في الحل والترحال.
 
 
 
 

ا
ا
ا
ا
ا
ا
ا

تعليقات الفيسبوك:

اخبار ذات صلة