حظك والابراج ليوم الثلاثاء2020/4/7

الثلاثاء - 07/04/2020 - 09:00


#الحمل
مهنياً: يتركز الاهتمام هذا اليوم على شؤون مالية واستثمارية، الظروف ملائمة للانفتاح على محيطك والاكتساب من خبراته.
عاطفياً: أنت عاطفي ومُرهف الحّس وتوظّف هذه الطاقة النبيلة في سبيل إرضاء الحبيب وتعزيز الروابط بينكما.
صحياً: استشر طبيبك حالاً إذا شعرت بآلام حادّة في الصدر، فالأمر لا يمكن تجاهله إطلاقاً.

#الثور
مهنياً: يضخ فيك هذا اليوم روح النضال والمجابهة والخطابة والمرافعة والمواجهة والدفاع عن حقوقك المهضومة.
عاطفياً: أنت كريم وطيّب القلب، كما أنك مستعد أبداً ودوماً لمسامحة الحبيب على أخطائه على الرغم من عدم أهميتها وتفاهتها في بعض الأحيان.
صحياً: تكون جميع الأمور مقلقة الى حدّ ما، وأدعوك الى عدم تأزيم الأوضاع، بل إلى الالتفاف حول الجميع.

#الجوزاء
مهنياً: يكشف هذا اليوم مجالات جديدة ويتيح لك مجالات اكبر للتفاوض والقاش وتتضاعف شعبيتك في محيطك ويلمع نجمك بين الزملاء.
عاطفياً: تعمد إلى تحسين شكلك الخارجي، فتلفت الأنظار وتأسر القلوب، ويقع في شباكك شخص لم تكن تتوقع يوماً أنه قد يكون شريك المستقبل. 
صحياً: إنه يوم جميل يحمل أخباراً جيّدة وطاقة ممتازة تساعد على تحسين وضعك الصحي.

#السرطان
مهنياً: يفرض عليك أحد المشاريع التزامات مالية جديدة، ويضع حداً لحريتك في التصرّف، فانتبه لتحركاتك المهنية المقبلة.
عاطفياً: توقّع من الشريك المزيد من العطف والحنان، لكن لا تستغل طيبته لأنك قد تدفع الثمن لاحقاً ولن تعوض قادراً على التعويض عما فات.
صحياً: حان الوقت لاتخاذ القرار المناسب للتخلص من الإحساس بالضعف والانهيار.

#الاسد
مهنياً: تشعر بأن الأمور تسير بشكل جيد، وتعيد ترتيب بعض الأفكار وتناقشها مع أرباب العمل في محاولة منك لإقناعهم بها.
عاطفياً: تحاش النزاع والجدال مع الحبيب، لئلا يتطوّر سلبياً ودراماتيكياً ويتأزّم من دون أي سبب وجيه، وربما تكون النهاية غير مستحبة. 
صحياً: تحيط بك طاقة سلبيّة تؤثّر في طباعك وتصرّفاتك وتجعلك عدائياً بعض الشيء مع محيطك.

#العذراء
مهنياً: يعطيك هذا اليوم إشارة بلقاء بعض الأشخاص المميزين في مجال عملك وتوطيد العلاقة بهم، والتخطيط معهم من أجل تحسين بعض القطاعات.
عاطفياً: تميل إلى مشاكسة الشريك رغبة منك في إغاظته قليلاً، لكنك سرعان ما تعود إلى روحك الطيبة التي تشتهر بها وتكسب حبه مجدداً.
صحياً: إمنح ذاتك المزيد من أوقات الراحة لكي تستعيد عافيتك ونشاطك المعهود.

#الميزان 
مهنياً: تريحك الأجواء هذا اليوم، وتوحي لك بأفكار جيدة لبعض المشاريع وتدعوك إلى المبادرة والمجازفة، ويسعدك أن ترى الزملاء سعداء ببعض الإنجازات.
عاطفياً: أنت شخص مرهف الحس وصاحب مشاعر نبيلة، وقد تكون بالفعل مستاء من تصرّف الحبيب الجارح تجاهك، لكن الأمور سرعان ما تتوضح.
صحياً: لا مشاكل في الصحة وخصوصاً إذا لم تقع تحت وطأة الشراهة.

#العقرب
مهنياً: مشاريع وأفكار بالجملة، لكن ذلك يدفعك إلى اتخاذ قرارات عشوائية وغير مبرَّرة، فكن حذراً جداً وفكر ملياً قبل الإقدام على أي خطوة.
عاطفياً: تزداد العلاقة المتينة متانة حتى لو تعرضت لاختبارات صعبة، والعلاقة الجديدة تقوى وتشتد الروابط بين الطرفين وتزداد الثقة. 
صحياً: تقوم باتباع حمية غذائية منتظمة تجعلك تبتعد قليلاً عن المأكولات الدسمة.

#القوس
مهنياً: أنجز أعمالك قبل أن تتكاسل وتفقد حيويتك واندفاعك وحماستك الزائدة، لقاء مع بعض رجال الأعمال يكون ناجحاً ويحمل فرصاً جديدة إليك.
عاطفياً: تجنب المشاكل الزوجية والعاطفية، فهي لن تعود عليك بالمنفعة، وقد تسيء جداً إلى العلاقة الجديدة التي تخوضها.
صحياً: الذبذبات الحالية تشكل حافزاً للدورة الدموية ويمكن أن تصاب بجرح في الفم.

#الجدي
مهنياً: تصبح جريئاً في اتخاذ قرارات عملية مناسبة، وتتبادل الخبرات مع الزملاء، وتتبنى وجهة نظر جديدة.
عاطفياً: يوم مناسب لتعزيز العواطف والمشاعر وربّما لتكثيف اللقاءات والاتصالات التي تؤتي ثمارها ونتائجها الممتازة التي ترضيك.
صحياً: لا تنظر إلى الوراء، ما مضى قد مضى، واسع جاهداً إلى أن تبقي صحتك في أفضل حالاتها.

#الدلو
مهنياً: تكون العلاقات المهنية هذا اليوم ممتازة وتختفي بعض الصعوبات وتعيد النظر في بعض القرارات المتخذّة بشكل سريع. 
عاطفياً: من الضروري عدم تأزيم الأمور أو توجيه اللوم إلى الحبيب، فأنت صاحب الطاقة السلبية هذه وأنت مصدرها.
صحياً: تشكو ضغوطاً وإحراجاً في العمل، وتضطر الى تكليف بعضهم القيام بمهماتك.

#الحوت
مهنياً: يوفر لك هذا اليوم طاقة كبيرة جدّاً ويجعلك مميزاً في مواجهة أرباب العمل إذا كنت تعمل في الشأن العام.
عاطفياً: أدعوك الى عدم إحراج الحبيب في هذا اليوم لأنه غير مرتاح نفسياً ولن يرتاح إلى من سيقترب منه ويحاول محادثته.
صحياً: عاملان غير مباشرين يؤثران فيك اليوم نابعان من توترات نفسية وعصبية.

تعليقات الفيسبوك: