طفل في أغرب مكان بالسيارة.. ماذا يفعل وكيف وصل إلى هنا؟

الاحد - 19/01/2020 - 13:10

تفاجأت السلطات الأمنية الإسبانية حين اكتشفت طفلا "محشورا" خلف صندوق التخزين الأمامي، داخل سيارة كانت في طريقها إلى إسبانيا.
وقالت صحف إسبانية إن المكان الذي اختبأ فيه الصبي كان صغيرا وضيقا جدا، حيث اضطر إلى الاستلقاء في "وضعية الجنين" وجمع رجليه طوال الرحلة، قبل أن يتم اكتشافه من قبل قوات الأمن في مليلية.
وجرى استدعاء طبيب على وجه السرعة، على اعتبار أن الطفل، الذي لم يكشف عمره، كان يحتاج بشكل عاجل إلى الإنعاش والرعاية الصحية.
ويعد هذا أحدث اكتشاف للسلطات الأمنية، حيث يجري بشكل مستمر إفشال مخططات لتهريب مهاجرين، يحاولون الاختباء في السيارات، خصوصا في جهة المحرك وتحت المقاعد.
وتستخدم السلطات الأمنية معدات متخصصة في كشف دقات القلب، للعثور على المهاجرين المختبئين داخل السيارات والشاحنات.
وفي نوفمبر الماضي، عثرت السلطات الإسبانية على مهاجرين مراهقين (17 و19 عاما) مختبئين تحت المقعد الخلفي للسيارة.
وأضحت إسبانيا أول بوابة دخول للمهاجرين إلى أوروبا مع أكثر من 47 ألف مهاجر منذ بداية 2018، 5 آلاف منهم تقريبا وصلوا برا، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.
يشار إلى أن مليلة جيب يتبع إسبانيا ويتمتع بحكم ذاتي، لكن له حدود برية مع المغرب.

تعليقات الفيسبوك: