حظك والابراج ليوم الخميس 14-11-2019

الخميس - 14/11/2019 - 09:00


#الحمل
مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم أرباحاً، ويصلك خبر أو اتصال من الخارج، وربما تحضّر لإطلاق مشروع أو لإعلان عن خطة لافتة وتفرح لتسوية وانفراج. 
عاطفياً: يسجل تاريخ هذا اليوم حدثا جيداً يزيدك جاذبية لا توصف ويعزز علاقاتك ويوحي بلقاء مميز وتعرف تطوراً في حياتك العاطفية.
 صحياً: البدانة حمل ثقيل تعيق التحرك كما يجب، وتسبب الكثير من المشاكل الصحية، والتخلص منها رهن إرادة قوية.

#الثور 
مهنياً: تتحسّن الاوضاع وتبدأ المعنويات بالارتفاع ويُشغَل خصمك بأمر آخر فينساك أو يتجاهلك، سارع الى تصحيح الامور وإعادتها الى نصابها.
عاطفياً: اعتذر عما بدر منك من مضايقات وكفّر عن ذنبك، خذ المبادرة بوقف النزاع فوراً وطيّ الصفحة نهائياً، ما الفائدة من حرق الاعصاب وهدر الوقت الثمين؟.
صحياً: تخف الضغوط النفسية عليك هذا اليوم، فترتاح أعصابك وتبدأ برؤية الحياة من منظار إيجابي ما ينعكس إيجاباً على صحتك.

#الجوزاء
مهنياً: ترتبط بجديد على الصعيد المهني، أو توقع عقداً كبيراً وتشغَل بمستندات وأوراق وملفات تتعلق ببعض المسائل المالية الملحّة.
عاطفياً: حسّك المرهف يتعرّض لهجمة قاسية تجرح كبرياءك فتتحفظ وتتقوقع رافضاً التعاطي مع الحبيب.
صحياً: يحافظ الماء على الجسد في درجة الحرارة الصحيحة ويزيل السموم، لذا أكثر من شرب المياه لتبقى صحيحاً معافى.

#السرطان
مهنياً: تحقق رغبة أو تفرح بتعاطيك مع جمهور معين تتوجه اليه حافظ على مبادئك وقناعاتك، لا تورط نفسك في مآزق وتجنب الصراعات.
عاطفياً: كرر محاولات التقرب من أحد الأشخاص الذي يعجبك ولا تخضع لشروط،  باستطاعتك تحقيق هدفك والوصول إلى ما تسعى له.
صحياً: كن حريصاً على وضعك الصحي، ولا تقصر في هذا المجال، وابذل كل ما في وسعك لتبقى سليماً معافى.

#الاسد
مهنياً: هذا اليوم استثنائي في حياتك على كل الصعد المهنية والاجتماعية والشخصية، إذ تكون الطموحات جريئة جداً وقابلة للتنفيذ.
عاطفياً: تفرح بممارسة هواية جديدة أو بولادة طفل أو بعلاقة حب، وإذا كنت أعزب كثف تحركاتك فالحظوظ لا تدوم.
صحياً: بدأت تحصد ثمار الحمية التي اتبعتها وطبّقتها بحذافيرها لتتخلص من السمنة المفرطة التي أرهقتك سنوات طويلة.

#العذراء 
مهنياً: يوم واعد ومثمر، لكنّني أنبّهك الى ضرورة التمهّل وتفادي الارتباطات والقرارات الحاسمة واحذر ظهور خلافات وتحديات.
عاطفياً: إذا كانت لديك ملاحظات حول تصرف حبيبك، فهذا هو اليوم المناسب للحديث عنها، وقد يكون من الذكاء اختيار توقيت جيّد لحبيبك أيضاً. 
صحياً: لا تنفعل إزاء أي أمر تافه، فهو بسبب لك أزمة صحية، وهذا ليس لمصلحتك وخصوصاً أنك تعاني قلّة النوم.

#الميزان
 مهنياً: تدعمك الحظوظ وتحمل اليك مفاجأة سارة  مهنيا ودراسيا التقصير ممنوع والاهمال ممنوع اجواء رائعة وممتازةعلى كافة الاصعدة.
عاطفياً: يجذبك الأشخاص القادرون على دعمك مادياً، أو تبدو مشغولاً بشؤون مالية تراها اساسية لازدهار أي علاقة.
صحياً: يوم جيد للبدء باعتماد نظام غذائي جديد يزيدك حيوية ونشاطاً، وهذا ما يساعدك على مقاومة الكسل والتعب وتوتر الأعصاب.

#العقرب
مهنياً: تنفتح أمامك أبواب التقدم المهني والاجتماعي، وتخف الضغوط التي قضت مضجعك ويختفي معها المنافسون والخصوم الأشدّاء.
عاطفياً: التسرع غير المبرّر يودي بك إلى مواقف بعيدة عن قناعاتك، عليك المبادرة إلى إعادة تصويب الوضع اليوم قبل الغد إذا أردت المضيّ في علاقتك الجديدة.
صحياً: قد لا تستطيع النوم وتتأزم وضعية أعصابك بسبب قلة الراحة والمشاكل التي تطاردك في الآونة الأخيرة.

#القوس
مهنياً: حاول الوصول إلى اتفاق وتسوية مالية، باستطاعتك تحقيق مكاسب إضافية وتفادي التراجع الاقتصادي.
عاطفياً: لا بأس إذا كنت لا تبادر إلى استماع الاعتذار، وإلى فتح صفحة جديدة يسودها التفهم والحب.
صحياً: تشعر أنك حيوي وقوي هذا اليوم، ولكن لا تتمادَ ولا تبذر كل طاقتك، بل خذ وقتاً كافياً من الراحة فهذا يفيدك.

#الجدي
مهنياً: يوم ديناميكي ومثمر، تقوم بمساع حثيثة وتحقق إنجازاً يلفت الأنظار، وتؤسس لفريق وتتلقى خبراً ساراً، وتسعى إلى التجدد وطي صفحة الماضي.
عاطفياً: تعمل على جمع شمل العائلة حولك على الرغم من التناقض في الأفكار والمواقف بين أبنائها، وتنجح في ذلك، هنيئاً لك.
صحياً: يكون الوضع الصحي عرضة للاهتزاز، لكن سرعان ما يتحسن، وتستعيد رشاقتك ولياقتك ونشاطك الرياضي والترفيهي.

#الدلو
مهنياً: تزهو مواهبك وتشرق، ويكتشف لديك أحد الأشخاص المعنيين ميزة أو قدرة لم يكن أحد حتى أنت على علم بها. 
عاطفياً: تتغير وجهة نظرك بعض الشيء في الشريك، بسبب حدوث بعض المواقف، لذلك يجب أن تفكر جيداً فى علاقتكما معاً لتتجنبا الوصول إلى الانفصال.
صحياً: الاضطرابات الصحية المفاجئة التي تظهر هذا اليوم يجب أخذها على محمل الجد لأنها قد تصبح مزمنة مع الوقت.

 #الحوت
مهنياً: يوم ضعيف فلكيا لا تجازف فانت تفتقد الى الحماية والحصانة كليا  انت وحيد وعليك اتقاء الشر والمجهول والضغوط والمتاعب وعدم المغامرة بأوراقك المهمة 
عاطفياً: لا تتوان عن القيام بخطوات كثيرة وتحسينات جدية في طريقة تصرفك لتنال رضى الحبيب وتصل معه إلى الاتفاق الشامل .
صحياً: كن معتدلاً في انفعالاتك وابتعد عن المواقف الحرجة وعن أجواء الحزن كلياً إذا أمكن وتجنّب أي نزاع مع الآخرين.

تعليقات الفيسبوك: